تاريخ وحضارة

حتشبسوت من ملكة إلي فرعون مصر

كتب/ آية محمد فياض

من خلال هذا المقال سنتحدث عن ملكة مصرية فرعونية قديمة وترتيبها الخامس ضمن تسلسل ملوك الأسرة الثامنة عشر وهي الملكة حتشبسوت وكانت لها شخصية أسطورية في مصر القديمة وكانت شخصيتها جذابة وامرأة حازمة ذات مظهر رقيق وهي الملكة الوحيدة التي حكمت مصر في ظروف سياسية واقتصادية مستقرة، وحكمت مصر كفرعون علي مدار أثنين وعشرين عاماً.

اولا : الملكة حتشبسوت
تعرف الملكة حتشبسوت باسم غنمت آمون حتشبسوت ويعني أسمها خلية آمون درة الأميرات أو خلية آمون المفضلة علي السيدات، واستلمت الحكم بعد وفاة زوجها المللك تحتمس الثاني في البداية ثم كملكة وابنة الإله آمون بعد أن نشرت قصة نقشتها في معبدها بالدير البحري في البر الغربي في الأقصر تقول فيها انها كانت نتيجة لقاء حميم بين آمون وأمها الملكة أحمس، كما أنها تعتبر من أشهر وأقوي الملكات اللواتي حكمت مصر.

ثانياً : نشأة الملكة حتشبسوت
ولدت الملكة حتشبسوت عام 1508 ق.م وهي الأبنة الكبري للملكة أحمس والملك تحوتمس الأول، وتعتبر الوريثة الوحيدة والشرعية لعرش البلاد، فلم يكن هناك أي وريث شرعي من الذكور وعلي الرغم من ذلك فقد كان لها أخ غير شقيق من أبيها وهو تحوتمس الثاني.

ثالثاً : تعليم الملكة حتشبسوت
درست الملكة حتشبسوت الكثير من الأمور وهي علوم السلوك والأخلاق الصحيحة بإضافة الي الفلسفة والحساب والقراءة والكتابة وقواعد الإنشاء واللغة بإضافة إلي الطقوس الدينية الصحيحة كما كان عليها أن تجتهد في تعلم الحكم المأثورة عن الحكماء المصريين القدماء، والتي يتناقلها الناس فيما بينهم كأي شخص من الأسرة الحاكمة والأميرات وأبناء الوزراء وكانت تخاف من المدرس الذي كان يدرسها لأنه لم يكن يعطي أهمية لمنزلة طلبته حيث كان مثالاً علي العدالة التي يجب أن تطبق على الجميع دون أي مميزات بحيث يستخدم الأساليب العنيفة معهم مهما كانت مكانتهم، وكانت المدرسة الفرعونية كالمدارس الآخري في البلاد تبدأ صباحاً وتنتهي ظهرا.

رابعاً : تولي الملكة حتشبسوت الحكم
كانت الملكة حتشبسوت تشارك والدها الحكم وذلك باعتبارها الوريثة الشرعية له علما أنه توفي في سن العشرين من عمرها فكان عليها تحمل المسؤلية وتولي الحكم لوحدها إلا أن السلطة الذكورية والمجتمع والكهنة وقفوا في طريقها وبدؤوا بالتدخل لمنع حصول ذلك، وحاولوا تزويجها من أخيها غير الشقيق تحتمس الثاني ولم تكن تريد ذلك حيث كانت كافة الظروف ضدها، فاضطرت إلي الزواج منه، وبالتالي نال تحوتمس شرعية الحكم وكان تحوتمس شخصاً ضعيفا ولا يجيد إدارة الحكم إذا أدارت حتشبسوت أمور الدولة من وراء الستار وأنجبت منه ابن وتوفي في طفولته وأبنتين وهما نفرو رع ومرين رع حتشبسوت، وأنجب زوجها من أحد جاريات القصر أبنا وأسماه تحوتمس الثالث.

خامساً : أعمال الملكة حتشبسوت
اتسمت فترة حكم الملكة حتشبسوت بالرفاهية وقوة الجيش وقامت بالكثير من الأعمال الخيرية ومنها :
• بناء العديد من المنشآت في معبد الكرنك كما أنشآت معبدا لها في الدير البحري في البر الغربي في الأقصر.
• بنت جيشاً قويا في رحلاته البحرية في مع المناطق المجاورة.
• فتحت العديد من المناجم والمحاجر التي كانت مهملة قبل فترة توليها الحكم وخاصة مناجم النحاس في منطقة شبه جزيرة سيناء.
• إنشاء السفن الكبري واستغلالها في نقل المسلات الداخلية لتمجيد الأله آمون.
• زيادة الطلب ع المواد الترفيهية المتنوعة مثل العطور والتوابل والنباتات والجلود والأشجار الاستوائية.
• إرسال أسطول ضخم للمحيط الأطلسي وذلك لاستيراد السمك النادر.
• تصدير الهدايا والكتان والبرادي إلي الصومال وجنوب اليمن.
• بناء مسلتين كبيرتين مكونة من الجراتين تمجيدا للإله آمون.

سادساً : وفاة الملكة حتشبسوت
توفيت الملكة حتشبسوت بعد توليها 22 عاماً من حكم البلاد في الرابع عشر من شهر يناير من عام 1457 ق.م، وتوفيت نتيجة إصابتها بمرض السكري أو السرطان علما أن قبرها موجود في منطقة وادي الملوك إلي جانب قبر والدها ويرمز له برقم KV20.

الوسوم

Marwa SayedAhmed

مروه سيد احمد ،رئيس قسم الاخبار بجريدة الجمهور العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: