بيت الأدباء والشعراء

اخلع نعليك..

بقلم سعيد ابراهيم زعلوك

اخلع نعليك..

سعيد إبراهيم زعلوك

اخلع نعليك..
هذه الأرض نقية، وطاهرة
ومروجها خضراء
والنيل يجري فوق ثراها
وتشدو البلابل على الأغصان
بألحان ساحرة
وأبناؤها في كل عصر
يصنعون المجد
لا ينكسرون
عيونهم دوماً ساهرة
هم خير جنود ربي
كم حطموا جيوشاً قاهرة

اخلع نعليك..
هذي أرض الأنبياء
قد حماها ربي
من أول الخليقة بآيات ظاهرة
(ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين)
وتجلى فوق الطور لموسى
كم له من منن عليها
قلوبنا تهفو إليه شاكرة.
لا تقترب منها فهي الأمان
وقد حرم ربي
أن تصلها الأيدي الفاجرة
سبحان ربي لفضله
يا مصر أنت لنا من الأنعم الباهرة
وبلاد النعيم بلادي
وأرض الحضارة،والعمارة
والعدا لن تستقيم،
لهم عليك دائرة
كم سكرنا من حبك،
كم تغنينا باسمك،
وكتبنا لكل الكون
هذي مصر،
هذي البلاد العامرة

اخلع نعليك،
وارحل
فلن تجد مرادك،
معركتك يا جاهل خاسرة
معركتك يا جبان خاسرة
هي مصر،
الساحرة
الطاهرة
القاهرة
وبكل جميل عامرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: