بيت الأدباء والشعراء

كان صغيرا…

بقلم انور مغنية

كان صغيرا ….

كان صغيرا….يملكُ أناملاً
يرسمُ بها السَّماء….
كان صغيرا …. يحبُّ الليل
فيرى شجونَ المحبِّين
التائهينَ وسطَ القمر….
كان صغيراً…. ويا ليتهُ ما كبر……

كان صغيراً ….
ولكنهُ أكبرَ مِن بأسِ الآباء
وضعف الساسةِ ….
وخيبةِ المثقفين وحُزنِ الأدباء ….

كان صغيراً … بعينين واسعتين…
لامعتين تغرقان لي البراءة ….
كان صغيراً…..
يخبيءُ نصفَ ما يحبُّ لمن يُحِب….
وكلّ ما يملكُ …. لمن لامسَ قلبَهُ….
تُلاعِبُ الريحّ شعرَهُ…
وحين يقفزُ يشعرُ بانَّهُ يطير…
لذا كان يقفزّ كثيراً….

كان يحبُّ السماء أكثر من الأرض
التي تتزاحمُ عليها الأقدام
كان يعشقُ القمرَ …
يعشقُ الحديثَ إليه…
يعشقُ أن يحكي له تفاصيل حياته
التي أخبره الجميع أنَّها لن تَتَحَقَّقَ…
كان يُصلِّي كالعجائز…
يأتي الأوَّل ويذهبُ الآخِر…..

كان يتحدَّثُ بَدَلَ أن يدعو…
لم يكن يعرفُ كيف يشتكي لأحد….
لذا كان يطيلُ السجود….
كان صغيراً…
لدرجة أن تُحَطِّمَهُ كلمة…
وتُحييهِ أُخرى….
وتعبثّ بيومِهِ قطعة حلوى

كان صغيراً…
يبيعُ حُبَّهُ لمن يلعبُ معهُ….
يبيعُ قِصَصَهُ لِمَن يُعجَبُ به…
يبيعُ راحَتَهُ لِمَن يعتَمِدُ عليه…
كان صغيراً يوماً ما …
وعندما كبر….
عَرَفَ كم كان كبيرا….

أنور مغنية 10 01 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: