بيت الأدباء والشعراء

صمت الحروف

بقلم عبير محمد علي

«صمت الحروف» 

بات هدوءُ خُلوتي

يسكن أطراف عباراتي

ويُذيب جليد كلماتي

وعمق اشعاري…… 

أنغمِسُ فيها 

أُحادثُ نفسي

وأغمضُ عيني 

فأري طيفِ الهوىٰ

يغمره دمع الجَوَىٰ ٰ

وعبقُ الياسمين

المتواري…… 

يسبح عبر

انهار الذكرياتِ

بين نيلٍ وفرات

يحملُ أنغاماً تُحيي

أوتاري…… 

فتشدو وحدتي

بألحانِ ما مضى

وتتلذذُ روحي بترانيمِ

وذكريات أنشودةٍ دنيا

أفكاري…… 

تحملُ أبجديتي

وعباراتي

لأجدَ نفسي في رحلةٍ 

في عمقِ ذاتي

بعيدةً عن ضجيجِ البشرِ 

والأبصار ِ ….. 

فسَكينةُ وحدتي تُسامرني

والصمتُ المعترشُ جوانبها

عباراتٌ تُؤاذرني

بتُ لا استوحشَها 

تنهالُ لترطبَ

صمتَ وحدتي

كغيثِ الأمطار ِ …….. 

أيا خلوةً 

تُداعب صمت حروفي

علمتني كيف

أزرع الصبر في

بساتين التمني

علمتني التأني

لأن انطق جمالاً

أو أتجمل بالسُكاتِ

بلا انكسار ِ …….. 

بقلمي عبير محمد علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: