بيت الأدباء والشعراء

فديتك

قصيدة….فديتك

نصبت لها من الشعر خيمة…فوق الهرم
حتى رآها العمي …وسمع بها من به صمم
كم كان صوتها عذبا…رقيقا كالزيت
لمحت قلبها…بنثرة قلم
تدفع بالحزن…كل الألم
ودمها…قميص وجهها
وإسمها فوق الجبل…علم
ناداني…بقلبه
وبهمسة …من قلب و فم
ونهيته وقلت لا…ولم
فقال ليس في الحب …كم
وليس العمر …كم
ثم قال …فديتك
فقلت نعم…وألف نعم
قلت كيف والبعد بيننا..ليس قدم
قال ..القلب فيه رعشة
والأمر قد…. حسم
أصبحت …مسرى العين
وحبك …مسرى الدم
كم كان صوتها… عذبا
كانت لي …من أجمل النعم
وجعلت أشعاري …مخدّة لها
وهمساتي ..تسمعها أجمل نغم
ونامت …ونام الحلم معها
وما بقي لي منها إلا قصيدة …وقلم

بقلم المهندس الشاعر محسن الجشي
=====================

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: