بيت الأدباء والشعراء

حوار مع قلبي

حوار مع قلبى ..بقلم فاروق الباشا

أفق حبيب الروح وامهر مناجاتى
شغفا انبيك بما حوى القلب من الم
أغرقت القلب قسرا فى بحر الظنون
وأودعت البال مجاهل التيه والعدم
فطفقت اداعب فيه حسن جلد تبقى
فيئن مستحلفا برب الرحمة والرحم
الا اعيده الى ليل سقاه السهد مرا
فاق مذاقه مرارة عضال السقم
فاستمحته جولة مامن خوضها اسف
عساها تعفى الحبيب سوء الوصم
فلبى والوجل فيه يستر امالا تؤخر
سالف خيبات بالغة الوطء والقدم
فدببنا نيتقرب المدى على وجل
حتى بلغنا الخدر والليل فتى الظلم
فبصرنا غير الذى استبد بنا ظنا
وبعض الظنون تجلب اعاظم الاثم
جسدا يتقلب فوق جمر السهاد الما
يستجدى الفكاك من لدغات الحمم
ترنو بعينى اسيف اضاع بالصدود
حينا لامرد له ولو فى اطايب الحلم
تستنشد باكف الضراعة عفوا يمحو
سالف عجب اوردها مهاوى العدم
صامتة انابت حالها يلعن صلفا وارى
اصيل الفعال تحت الزائف الوهم
قلت ياقلب مابالك بعجلة تردى
الى سعير نتاج حكم غير معتلم
التمس لاخيك عذرا فان لم تجد
عذرا فاختلق له واحدا من العدم
فهتفنا تسبق حناجرنا لهفة مرامها
تكفير ذنب وعفو نصوح من اللمم
وعاد ثلاثتنا ورابعنا البشر المخضب
بغفران الذنب وانابة تجتنى الغنم
مع تحيات الغيث الوفير فاروق الباشا …مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: