بيت الأدباء والشعراء

حوار مع. الرجل. الحكيم

قصه قصيره بعنوان حوار مع الرجل الحكيم
بقلم سيد عبد المعطي
….. جلس الرجل الحكيم ذو الرأي الرشيد يتفقد أحوال بلده مصر الحبيبه، فحزن حزناً شديداً وقد لاحظ حفيده تغير ملامحه فقال له ماذا أصابك يا جدي؟
….. فقال له جده الجليل حزيناً يا بني علي ما وصلت به بلدنا العظيمه أم الدنيا مصر فطرح عليه حفيده سؤالا تُري يا جدي لماذا وصلنا الي هذا الأنقسام والفُرقه؟:- أيرجع هذا بسبب رؤساءنا ولاة أُمورنا يا جد فضحك الجد الرجل الحكيم وقال لا يا بني لا تظلم رؤساءكم ولاة أُموركم، فالعيب كل العيب فيكم أنتم بدليل لقد حدثت ثورة الخامس والعشرون من يناير وأجتمعت كل الآراء بأن الذي يمثلكم كرئيساً للوزراء هو السيد المبجل عصام شرف، ولم يمضي عدة أشهر شككتم في نزاهته وأطرحتوه أرضاً وبعد ذلك جاءكم الرجل المتدين السيد الدكتور محمد مرسي فقلتم عليه إنه ضعيف الشخصيه وينحاذ الي فئة بعينيها وهي الأخوان المسلمون، وبعد ذلك فجَّرتم ثوره الثلاثون من يونيو وقمتم بخلع الرئيس الجديد مرسي العياط وأجتمعت آراء الشعب علي السيد المشير عبد الفتاح السيسي وأيضا لم يعجبكم
…. اِذا فاِن العيب كل العيب فيكم أنتم يا بني وليس في رؤساْكم ولاة أُموركم .
…..وسوف أُثبت لك ما أقول اِذا أوهمنا الشعب أنهُ يوجد نبؤه بأن سوف يرسل الله عز وجل ملكاً من السماء سوف يحكم مصر فهل سيوافق الشعب علي هذا الملاك ولا ينقسمون بالطبع لا يا بني سوف ينقسمون الي سبعة فئات الفئه الأولي يريدون هذا الملاك من السماء الأولي والفئة الثانيه يريدونه من السماء الثانيه والفئه الثاله يريدونه من الثالثه حتي تصل الي الفئة السابعه تريد هذا الملاك الذي سوف يحكم مصر من السماء السابعه ويحدث الأنقسام والتدهور ومحاربة بعضهم بعضا كما نحنُ فيه الآن فاِذا كان الله فى عون من سيحكم مصرنا الحبيبه
…. وشكرا مع تحياتي سيد عبد لمعطي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: