بيت الأدباء والشعراء

الدروز

بسمة الصباح
الدروز
يعيشون في سورية وفلسطين ولبنان ويتراوح عدد سكانهم مابين مليون ونصف ومليونين نسمة
ويقال بأنهم يعودون بنسبهم إلى الحاكم بأمر الله الفاطمي في مصر الذي يعتبر المؤسس الاول لهذه الطائفة
كما يقال بأنهم يتبعون توشكين الدرزي الذي جاء من شبه الجزيرة والحق يقال بأنها طائفة منغلقة على نفسها تعيش حالة الترابط للحفاظ على معتقداتهم التي تختلف عن الأديان السماوية
فلا يحق لهم الزواج من غير طائفتهم وقديقتل من يشاهر برغبته في الزواج من غير ملته وان وقع الطلاق بين أحدهم فلا يجوز العودة باي حال من الأحوال ولا يملكون المساجد أو الكنائس للصلاة بل يجتمعون في مكان يسمى بالخلوة لأداء الصلاة تحت إشراف السايس وهو راعي الصلاة وطبعا فصلاتهم تختلف عن صلاة المسلمين
كما لديهم محكمة خاصة بهم تبحث في شؤونهم العائلية من زواج وطلاق وارث ولا تتشابه مع المحاكم الشرعية وتعتبر اعياد المسلمين اعيادا لهم
وهذه الطائفة تؤمن بالله والرب عندهم هونفسه الحاكم بأمر الله الذي تجلى بصورة انسان ولذلك لا يعتقدون بمقتله وبموته وانما هم على يقين بانه حي ولكنه في حالة تخفي عن العيون
كما يعتقدون بحالة التقمص فالاوراح تنتقل من جسد لاخر عبر الزمن وهذا مفاده إلى الاعتقاد بأن الأرواح البشرية محددة العدد في الدنيا
ومن أشهر الشخصيات الدرزية سلطان باشا الاطرش وفريد الأطرش وكمال ووليد جنلاط وغيرهم ومعروف عن الدرزي بانه كريم وسخي ولهذا يطلقون عليهم في بعض الأحيان ببني معروف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: