بيت الأدباء والشعراء

الجثمان

الجثمان …

شعر : مصطفى الحاج حسين .

عكّازه الأرض

فلماذا يلتفت

وهو الأخير ؟؟!!

يتنفّس

هواء لزجاً

فأين يتّجه ؟

والجهات خلّفته !

لا شيء يرتكز عليه

أو يسنده

لا شيء

يظلّل رعبه

كلّ ماحوله

سقوط

وفراغ

كلّ مافيه ! .

مصطفى الحاج حسين .
حلب.. عام 1986م .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: