بيت الأدباء والشعراء

ومابين الشروق

ومابين الشروق والغروب لحظة شبق كوني لن تتكرر، يتعانق الزمان والمكان عناق تعامد صليبي اسقاطًا لمعتقد الخلاص، فهل من مخلّص؟…كن انت يسوعي قبل أن أُرفع إلى السماء.
——-
* اقتباس بتصرف
من قصيدة نثرية للرائعة / عبير العيسوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: