بيت الأدباء والشعراء

أعلنت عصياني

ياسر بسيوني

… أعلنت عصياني …
،،،،
أعلنت عصياني على قلبي ، وعلي عقلي
وما عدت مصدقاً ،،، سوى ما تراه مقلي
كفاني انزعاجاً وخوفاً ، وقلقاً بلا جدوى
كفاني احتمالاً هموماً على كتفي كالجبل
إنني وحمرة الخد تلازمنا كثيرا ،، لكنني
اليوم ،،، ما عاد باق فيّ شئ من الخجل
أعلنت عصياني حتى أنه لا مجال لتوبة
وأصبح الكل في عجب ؛ من هذا الرجل
طحنتني طواحين الحياة ولم اعد صلباً
حتى صرت أخشى على نفسي من البلل
وإذا جاء الشتاء وامتلأت السماء بغيمها
فتراني مختبئاً بل إنني مختفي بلا طلل
يا واجد الكون ضقت ذرعاً بكل من فيه
وأرهقني الكذب والنفاق وكثير من العلل
ولم الخوف على دنيا ، كل ما فيها زائل
فهل أدخل القبر …… بنقصان من الأجل
ياأيها التائه في كل الدروب رغم ضيائها
هو ضيق الفكر ، ما كان ضيقاً من السبل
يا عاشق الظلمة ،،،،،،،،، والنور يحيط به
كمن هو فاقد للبصيرة ،، وللبصر بلا أمل
يا نجوم السماء ،،، ويا بدراً ليلة اكتماله
ألي بعض من النور إني أعاني من الخلل
أعلنت عصياني على حرفي وعلى قلمي
وبين السطور ، تغازلني بعض من الجمل
أتكتمون سراً ،،، تبوح به كلماتي جميعها
أم أنكم ؛؛؛ من يدس لي السم في العسل
فما كنت متخذاً خلاً ،،،،،، ولا صاحباً أبداً
فكلهم زيف ،،، ولا أحد ينجيني من الزلل

ياسر بسيوني
٢٠٢٠/٩/٢٨

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: