بيت الأدباء والشعراء

خالتي بمبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحلقة الثالثة من حكايات خالتي بامبه
ازيكم يا احباب تقبل الله منكم الصيام والقيام وصالح الاعمال
النهاردة جه على بالي اروح ازور جارتنا الغالية الست غالية هي ست طيبة اوي وعشرة عمر متعودين في شهر رمضان نزور بعضنا ونسهر ونتسامر ونفتكر ايام زمان ومين عمل ايه ومين سوى ايه ونضحك ونحكي لاولادنا واحفادنا ويضحكوا معانا وحلوة اوي لمتنا ونتفرج على التليفزيون ومسلسلات رمضان والسهرة تحلى مع مسلسل الف ليلة وليلة اتشوقت اوي اروح للست غالية
المهم رحتلها وخبطت على بابها وفين وفين عقبال ماحد فتحلي
مع ان الاولاد كلهم موجودين والست غالية وجوزها بس استغربت اوي انهم غابوا كتير عقبال مافتحوا الباب حتى افتكرت انهم مش موجودين
المهم ماطولش عليكم يا حبايبي دخلت والست وجوزها واولادها رحبوا اوي بيه وقعدنا كلنا والنليفزيون مفتوح على قناة واحده والرموت في ايد جوز الست غالية بيتفرج على الكورة المهم قعدت اتكلم مع الست غالية كلمة من الشرق وكلمة من الغرب وافكرها بايامنا الحلوة اللي طول اليوم بفتكرها وبستنى المغرب ياذن علشان نفطر وافطر جوزي واولادي وبسرعة اروح جري على الست غالية
المهم استنى حد من العيال يشترك معانا في الكلام مافيش استنه جوزها يغير القناة ويجيب مسلسل ولا حاجة من حاجات رمضان برضه مافيش قلت في بالي الله هو ايه اللي حصل هو فيه ايه هما ساكتين كدا ليه ومش بيتكلموا مع بعض زي الاول ابص القاهم كل واحد و واحده فيهم ماسكين في ايديهم موبيلات وعمال يتكلم ويشيت قاعدت كدا اتفرج عليهم اكثر من ساعة علشان حد يقول كلمة او يحس بوجودي مافيش خالص كل واحد مشغول بنفسه وفي حاله وكأنه عايش في ملكوت تاني ومش داري ولا شايف اللي حواليه
التفت للست غالية وسألتها ايه اللي شاغل اولادك كدا ومش بيتكلموا ولا بيتسامروا معانا زي الاول ليه
بصتلي بعنيها وكلها حزن قالت اهو حالنا بقى بالشكل ده يخرجو ويدخلوا والتليفونات في ايدهم فاتحين النت بقى هو كل حياتهم حتى المزاكره بقت عليه على في المدارس كمان خلو المكررات على النت مابقيناش نقعد نتكلم مع بعض ولا بنتلم على سفره واحده كل واحد له حياته الخاصه مافيش حد بيعرف حاجه عن حد..
ياه للدرجة دي السوشيال ميديا اخدتنا من بعضنا وحتى سرقتنا من نفسنا وعمرنا و وقتنا بيضيع معاها بدون مانشعر
على فكرة انا مش ضد السوشيال ميديا لكن نستخدمها صح ونستفاد منها لكن بلاش نخليها زي الساحرة الشريرة اللي بتسرق مننا حياتنا وتقضي على اجمل حاجه فينا وهي لمتنا الحلوة والدفء الاسري بتاع زمان وقعدتنا الحلوة مع بعضنا
ماتسيبونيش ياولاد قاعده كدا لوحدي ….
……….. يا عيني عليـــا……….
#بقلم_حنان_محمدعبدالعزيز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: