بيت الأدباء والشعراء

انتصارات الموت

بقلم ماجد

انتصار الموت

لأن الأرض تفقد زهرة الإيمان
لأن علاقة الإنسان بالإنسان خالية
من المضمون والمعنى
وشوك يملأ الوجدان

وروض القلب ضيع عطره
وأمات سحر الزهر والألوان
ومات الشدو في جنباته

والطير محزون على الأغصان

وضيعت الحصى والماء
عبر دروبها الوديان

لأن الموت يسري كل ثانية
كنار في الهشيم إلى
إلى ضلوع البحر والصحراء
والغابات والشطآن
وتجار السلاح جيوبهم تهفوا
لحرب في نواحي الأرض محدثة
بلا معنى ولا عنوان
سوى العدوان
لأن كرامة الإنسان منهكة القوى
وبراءة الأطفال شاحبة
وحقل تجارب امتلأت
بها جنبات هذي الأرض
للألغام للموت المعلب والمعبأ في المصانع
غاية للموت صارت فرحة الإنسان
وصار يقدم الإنسان قربانا
لحكام وثورات ملفقة
وأهداف مزورة
وباسم الله والأديان
أو باسم الوصايا العشر
والإنجيل والقرآن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: