بيت الأدباء والشعراء

يا كاتب منفرد الحرف فذا .

بقلم: صلاح منير اهداء الي صديقي وأستاذي الكاتب الكبير الأستاذ/ وحيد حامد

بقلم: صلاح منير

اهداء الي صديقي وأستاذي الكاتب الكبير

الأستاذ/ وحيد حامد

يا كاتب منفرد الحرف فذا …. مكنون همه رفعت الأوطان

استشرفت المفجعات فرزا …. متصديا لا خوف ولا ازعان

أدركت خبيئ النوايا محلل …. فأصبت منبها مستبق الزمان

ما حييت في غنا أو ترف …. ولك بين العامة أشرف مكان

هاضما التاريخ قديمه وحديثه …. وضعت تحديدا معربا للزماكان

غواص في نفوس البرية دارس …. مستخرجا منها اللؤلؤ والمرجان

عالم بطيب البشر من خبيثهم …. كاشفا لنا كل مخلص وكل خوان

أتقنت بلاغة لغة الأدب سردا …. فصار لقلمك بها أعلى مكان

استمسكت بفكر لا يناله تنازل …. راسخ بالعقل ساكن الوجدان

عشقك للوطن لا ريب فيه …. قلمك نبه للشرور وللوطن صان

صادقت أصحاب فكر وكيان …. فبزغ نجمك بينهم وطال العنان

وصاحبت الفقير والمطحون …. وقرأت متعمقا مجتمعك بامعان

وحيد حامد انك مفكرا باحثا …. يرفع الرماد عن الحقيقة كثبان

تسكن الأوراق عصارة فكرك …. فتجلي عقولنا وتفتح لنا الأذهان

دمت محارب في سبيل الحق …. شعلة نور تضئ طريق كل انسان

صديق عشقت أنا فكره النابغ …. وأدين لفكره بكل الود والعرفان

صلاح منير

مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: