بيت الأدباء والشعراء

حديث الثعلب

بقلم كابتن سعيد

حديث الثعلب

إذا نادى الثعلب للسلام

فهل تستجيب الغنم

هو من خان الحمام

ويرعاه زعيم الأمم

تاريخه تاريخ اللأم

وتراه معسول الكلام

ويقتل بنار الحمم

طفل أو قس أو إمام

وينادى أنا رمز السلام

فهل تستجيب الغنم

سرق وطنى من زمان

ويعادى همس الحمام

وجرد وطنى من العلم

ومنع قدسى الأذان

وخرب كل الزمم

وروع كل الأمم

إذا نادى الثعلب للسلام

فهل تستجيب الغنم

بقلم كابتن سعيد الحاجه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: