بيت الأدباء والشعراء

قالت

قالت
اهدنى بيت من الشعر يشجينى
يثير مشاعرى.. . يداعب حنينى
وبعطر العبير ومسكه .. هادينى
قال .
البعد عنك نعيم ….ك بعد الموت
يحينى
يشعل ف حنايا القلب نارا وراحه
تحاكيني
ردت .
ماذا تقول…….. أهكذا تغازلنى
ماذا فعلت وأن فعلت كيف تقول
فينى
إلست من كنت تمدحها بأشعارك
وتعطر مشاعرى بحرفك …طول
سنينى
قال بلى ..
ومن غيرك ……..حبه يجرى فى
شرايينى
ولو طال صبرك لبيت الشعر لكتمل
وعلمت أن ف البعد شوق يزيد
العشق ويشعل حنينى
قالت عذرا ..
وعد كما كنت وفسر لى ما كان
يشجينى
ف قلبى قد ارتجف.
و عقلى يقول انك ترثينى
فضحك وقال ..
أيا بنت حوا لو كان لك ف الصبر
شيئا .
ما غضب وما افترق المحبين
فقد شبهتك بالقمر ليلا وانا
احاكيه
وأموت وأحيا عندما يغيب ثم
يأتينى
وف الإنتظار شوق ونار تشعل
الحب وتكوينى
بقلم
عصام حسن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق