بيت الأدباء والشعراء

بيروت الجريحه

ابو عندل محمد حسسيني

بيروت الجريحة

كأنه الإعصار فناء ودمار
استهتار مسؤوليات
وعدم استنفار لمواقف دمار
تودي بحياة المواطن للإقبار
انفجار أتى على الأخضر واليابس
عم البحر والبر والعمار
بيروت يابيروت ياعروس
الشرق والمتوسط من البحار
معاك قلوبنا اليوم
يا جوهرة جمال كل الأقطار
يا من نفخر بفيروزتها
وشذو الصافي والصبوحة
وماجدة الرومي والعديد
من عمالقة الفن الراقي والأوتار
بالأمس أغتالوا بلقيس القبان
واليوم اغتالوا المآذن
هدموا أديرة الرهبان
وكل أماكن العبادة والإكبار
بالدم لا بدمع أثمد
على خدود التاريخ
دونته أيدي مشايخ ورهبان
نرثي كل يوم شهدائك
يا جنان الأرز والجمال
كما بكينا بالأمس بغداد
حاضرة خلافة النهرين
ومفخرة حدائق بابل
التي لازالت ليومنا هذا
معلقة في الأذهان
كأبي الهول أجمل تذكار
ماذا حل يكم يا بني يعرب
لقد أكل ثوركم الأبيض
عند التفرقة قبل ذبح الأسود
لا لشيء عدا لأنكم بنوا عدنان
بالأمس اغتالوا الأقصى
وأعدموا الشهامة العربية
على حائط المبكى يا خلان
هتكوا عرض العراق الأبي
لأسباب من عالم الإفك والبهتان
وليتموا ما بدأه الماغول
و التتار زماااان
لا لشيء سوى لأنكم شوكة
في حلق وادي الطغيان
أسموه ربيعاً عربياً
حراكهم هذا ليشعلوا
فتيل الفتنة بين الإخوة العربان
دمروك ياشام يا بلاد العفة والأمان
واليوم جاء دور بيروت لبنان
لبنان يا شواطئ جمال
مسوغ من زمرد ومرجان
يا عروسة الشرق والأكوان
بياض فينيقي
وسحر حور الرومان
بيروت يا قبلة كل متيم
عاشق للجمال ولهان
سنة وشيعة ومسيح
فيك تآلفة كل الأديان
قلوبنا تهفو للياليك
ودعواتنا لكل شهداء الغدر
حتى وإن كانوا من بني جلدتنا
من باعوا الوطن والدين
وعلى موائد اللئام
أكل الأخ لحم أخيه
إما لثروة أو منصب فاااان
فاليوم كلنا معاك بيروت
ومع كل الأحرار
حتى يفنى الزماااااان

بقلمي : أبوا عندل محمد حسيسني
الدار البيضاء المملكة المغربية
بتاريخ 08 أغسطس 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: