Uncategorized

ياحبيبي أسألك الرحيلا

بقلم د حازم حازم

//ياحبيبي أسالك الرحيل//
٨ /٨ /2020
ياحبيبي أسالك الرحيل.
وتركي في وجدي وذكرياتي.
القديمه التي كانت معك.
فقلبي بعد لايقدر على عذابك.
فحاول حاول أن ترحل.
ولاتترك أثرا وجرحا.
وتكون سهامك مغروزة.
في قلبي.
فأنت من كان لك وحدك.
كل الحب والعشق والغرام.
والعتاب فإرحل وإرحل.
حتى تبقى حكايتنا.
وقصتنا وأطياب غرامنا.
في قلبي وروحي جميلة.
تذكرني فيك وتشدني إليك.
في ليل الغرام.
فحاول حاول أن ترحل.
لكن تذكر بأن هذه الدنيا فانية.
وتذكر بأن هنالك كانت لك.
حبيبة عشيقة وطبيبة.
تركت كل الدنيا لأجل.
قلبك وعيونك وعشقك.
وتذكر وتذكر وتذكر.
كم مرة أنت عثرت وهي معك.
في دنياك وعالمك.
ونهضت بك وقامت معك.
ويديها في يديك.
وتشبكك وتحضن قلبك.
ولم تتركك تعاني لوحدك.
من جرحك.
ولم تبقي أثرا ولوعة.
في قلبك.
لكن أنت من باع الود.
كل الود.
وخان شهد العشرة.
ونسي وهانت عليه طيب.
العهود.
فياحبيبي ها أنا أسالك.
الرحيل وتركي في وجدي.
وبراكين ناري وذكرياتي.
فإن جراحك قد غرزت.
في عمق قلبي وللآن.
من تألمني وتبكيني وتسهرني.
وأنت من كنت تتفرج.
متبسما متفرجا شامتا.
ولم تنزعها وأبقيتها معلقة.
في أماكنها.
فحاول حاول أن ترحل.
لنبقي من الود شيئا.
لكن تذكر هذه الدنيا فانية.
وتذكر بأن هنالك كانت لك.
حبيبة عشيقة طبيبة.
تركت كل الدنيا لأجل.
قلبك وعيونك.
فياحبيبي أسالك الرحيل.
وتركي في وجدي وذكرياتي.
د…حازم حازم
الطائي.
العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: