بيت الأدباء والشعراء

بيروت جميلة الجميلات.

مختار إسماعيل محمد.

بيروت جميلة الجميلات

لملم جراحك أيها المغوارُ
وانهض وحاذر فالدروب عَوارُ

نصب الخسيس عليك بعضَ شباكه
ومضى إليك يقوده إعصارُ

الآن يا ” بيروت ” كل رسائلي
تأتي الدماءُ بلونها والنار ُ

مَنْ أشعل النيران فيكِ مدينتي
حتى تهاوى السحر والأسحار

من جاء في سفهٍ يبعثر في دمي
أتُرى يحرك جيشهم ” تاتارُ” ؟؟؟

من أدمعي أطفأتُ نار حبيبتي
هيهات يطفيء نارها الغدارُ

” بيروت ” لا تتألمي وتعلمي
أن تخلعي قهراً هناك يُدارُ

“بيروت” لا تتألمي وتعلمي
أن الخنوع رزيةٌ ودمارُ

يَدُنا التي عبثت بشَعْرِك عُنوةً
قُطِعت ومَزَّق عرقها البتارُ

سلمت عيون المجد فيك مدينتي
وكسى جميع الخائنين العارُ

ستعود بسمتها كأجمل بسمةٍ
وستقتفي آثارها الآثارُ

سقط الجميع لكي تعيش حبيبتي
تربو بها الأشجار والأزهارُ

إلى ” بيروت ” الحبيبة
مختار إسماعيل محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: