بيت الأدباء والشعراء

كم غرامك قاس

Majed Aldajani ‏بقلم

لله درك كم غرامك قاس ويدق في الوجدان كالأجراس
لا تدعي أني نسيتك مطلقا ما كنت يوما للغرام بناس
حوريتي في الأرض أنت وجنتي وهواك في نبضي وفي أنفاسي
يقسو الزمان على الفؤاد فاحتمي بالصبر من حب عنيف قاس
والليل يوقظني وحبك سامري يأتي السهاد إلى الكرى ونعاس
وأراك فقت شذى الحدائق كلها وعلوت فوق ورودها والآس
وأراك في كتب وفي صحفي وفي رأس الدواة وصفحة القرطاس
إني أعيذ هواك من حسادنا وأعوذ من شوقي برب الناس
هذا الهوى قدري فكيف أرده وهواك ما أحلاه من إحساس
إن الذي جمع القلوب لقادر أن تلتقي في زفة الأعراس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: