بيت الأدباء والشعراء

ضاع عمرى

ضاع عمري لكن كان هناك امل بعد القاءكتمن الدنيا امامي غدر ولااحدا

يحسن العطف او الحنان

انا في هواك متيما وعاشقا

حتى لو وصلت الى الضياع

يامتى نفسي وعزوتي كم احب في كي الاجتماع انتي هوى نفسي وحياتي واجمل ايامي وانت لي دنيتي

حبيبتي يكفيني هذ الضياع احبك

بقلم محمد ابوحويلة ابوعابد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: