Uncategorized

صاعقة برق أم ضربة عسكرية وراء تدمير منظومتي دفاع سد النهضة؟. خبراء روس يفجرون مفاجأة

نقلاً عن أوبرا نيوز

لا يزال تدمير منظومتي دفاع جوي بالقرب من سد النهضة الأثيوبي مسار جدل واسع، بعد أن أكد خبراء روس في تصريحات لوكالة الأباء الروسية أن هذه المنظومة الدفاعية من الصعب تدميرها عن طريق صاعقة برق كما تم الإعلان عن السبب

وكشف موقع “avia pro” الروسي، المتخصص في الشؤون العسكرية، عن تدمير منظومتي دفاع جوي في إثيوبيا، من طراز Pantsir-S روسية الصنع.

وأكد الموقع إلى أن تدمير منظومتي الدفاع الجوي “بانتسير” في إثيوبيا لم يكن في أعمال قتالية، إنما تم تدميرهما في إثيوبيا بضربة برق واحدة.. وهو الأمر الذي استبعده الخبراء الروس في تصريحاتهم للوكالة الروسية الرسمية،مؤكدين أن هذه المنظومة مزودة بوسائل الحماية ضد الصواعق.

 

وتواصل أثيوبيا منذ سنوات المضي قدما في خطة تسليح شاملة، فق أفاد تقرير معهد ستوكهولم لأبحاث السلام أن إثيوبيا تسلمت حوالي 100 صاروخ خاص بمنظومات الدفاع الجوي “بانستير” العام الماضي ، في ظل تزايد توتر الأوضاع بين إثيوبيا ومصر على خلفية قضية سد النهضة.. وحسب المعهد فإن إثيوبيا طلبت 4 منظومات من طراز بانتسير في عام 2018 تسلمتها كلها في 2019.

كما تقوم إثيوبيا بالتسلح بوتيرة عالية منذ 2011 بدعم من الولايات المتحدة وإسرائيل، علي حسب معلومات المعهد. 

وتشغل قوة الدفاع الوطني الإثيوبي (ENDF) على الأقل نظام دفاعي مضاد للطائرات واحد من طراز Pantsir-S1 روسي الصنع ، حسبما أكدت اللقطات التي تم بثها على التلفزيون الوطني.

ورفضت شركة Rosoboronexport ، المصدر الرئيسي للأسلحة في روسيا ، التعليق عندما سئلت عن تسليم نظام Pantsir-S1 إلى إثيوبيا.. في الوقت الذي قال فيه أشخاص على دراية بالمحادثات إن إثيوبيا طلبت عدد من أنظمة الدفاع الجوي والرادارات الحديثة والمحدثة في روسيا وأوكرانيا لزيادة قدرة قواتها المسلحة.

وأظهرت اللقطات التي بثت على شاشة التلفزيون الوطني نظام بانتسير-إس1 للدفاع الجوي الذي تم استلامه والذي تم تصميمه للدفاع الجوي عن المنشآت الإدارية والصناعية والعسكرية الصغيرة والمناطق وسد النهضة، ضد الطائرات والمروحيات وصواريخ كروز والأسلحة الموجهة بدقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: