Uncategorized

ذاكرتي

بقلم وفاء غريب

ذاكرتي
تتراجع قليلاً
حرّة قَبِلت أم لم تَقبَل
أَعْرضها للبيع
في صفقة وهمية
نافرة أمحو ملامحي
من مرايا الزمان
كيف ألوذُ بالفرارِ
من أوراقٍ رسمية
الفراق رُسم
تحت ظلال عينيّ
الوعودَ خاسرة
عَدَّ الوقت وتغيَّرت الصورة
خشوع الخريف
في وحشةٍ
ينظر بعين الدهشة
لرغبةِ الربيع في خيالٍ
يصهل لعزلةٍ فرضها الدهر
الصمت أبلغ
من حديثٍ عقيم
حُطم أنيني وجدار روحي
غادرني الهدوء
لم أعد أعُدّ الخطى
الانتظارِ طويل
بلا هوية
في أضغاث حلمٍ
في جوفِ عابرٍ لا يأبه بيَّ
بسمة منفلتة
بين النعاس وسباق الشوق
في طقوس العشق
يتعبد في محراب الجمال
يظفر ببسمةٍ نقية
يعصف بجحافل من هزائمٍ
يخوضها بوجهٍ مذعورٍ
النفس في حيرةٍ
الموت وشيك
يدور في فلكه
خلفَ الأقاصي الباردة
أرتدي ثوبَ الندى
المزركش بألوان السماء
أقيم في مدن الاحتراق
ويلجأ إلي الموت
كما لو يخشى الأحياءِ
وحيداً يتخطى الدروب
في رقادٍ
يعزف لحن الغربان
كي تتعفَّن معه الأمنيات

وفاء غريب سيد أحمد

17/5/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: