Uncategorized

قصيدة قوافي ونجاحات.لشاعر القيود

من كلماتي د.عصام حسن

قصيدة قوافي ونجاحات.لشاعر القيود
……..
هَا كُم قَوافِينَا جِئنَا لنُلقِيها. . . . . . . . . . . . للعِلمِ والعُلمَا حَتْمًا سنُهدِيهَا .
طُلّابُ تَوجِيهِي صَاروا لنَا امْلَا………. كَي يَرْتَقِي وَطَنِي الرَّايَاتَ نُعليهَا .
كَم حاوروا اللَّيْلَ كَم مَسَّهُم نَصَبٌ . ……. فِي صَبْرِهِم فِكَرٌ وَالْكُلّ يُخْفِيهَا .
أنَّ النَّجَاحَ إذَا مَا جَاءَ يَحْمِلُهُ . . … . . . مَنْ جَاءَ بالبشرى لِلرُّوح يُثريها .
نَفْسِي وَقَد تَعبَت لَيْلًا عَلَى أملٍ . . … . . . بالجُهدِ والعلمِ الظلماءَ يَمْحِيهَا .
يُهْدِي فلسطينًا دَرَجَاتِه الْعُلْيَا . . . . … . . . عَلَّ النَّجَاح لَهَا حقًا سيُوفِيهَا .
نَحْنُ الَّذِينَ إذَا قُلْنَا فَعَلْنَاهُ . . . . . . . .. . . قَوْلًا لِمُحبِطِنَا أَو رَادٌّ تَسْفِيهًا .
لَا شَيْءَ يُرجعنا لَا شَيْءَ يُغْوِينَا . . . . . . أهدافنا انْطَلَقْت لاَشَيْء يُثَنِّيهَا .
أعداؤنا ضِدٌ للْعِلْمِ فِي وَطَنِي . . .. . . . . إَن هَدَّمُوا لَبِنهَ!. بِالْعِلْم نَبْنِيهَا .
شكرًا مُعلمتِي شكرًا أسَاتِذتِي . . . . …. . شُكرًا لمدرسةٍ صدقًا أُحَيِّيهَا .
لِلطَّالِبِ النَّاجِحْ أَيْضًا لطالبةٍ . . . . … . قَد ثابَرَتْ نَجَحَتْ تُهْدِي لأهْلِيهَا .
تَحْقِيق أمنيةٍ بالجهدِ والكدِّ . . . …. . . فَانْظُر لَهَا الْآن اِجْتَازَت أمانيها .
يَا طالبَ العلمِ أَنْتَ سُقَى الوَطَنِ . … . . لبلادِنَا الْعَطْشَى نبعٌ سيرويها .
فَالْعِلْمُ أَسْلِحَةٌ وَالْعِلْم قُوَّتَنَا . . . . . . … . . مادمت تعشقُها لَبَّي مناديها .
واظفر بِمَنْزِلَةِ الشُّهَدَاءِ بِالْعِلم . . . .. . يَعْلُو عَلَى الْبَشَرِ مَنْ كَانَ يَفدِيها .
من كلماتي د.عصام حسن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: