Uncategorized

نمبر وان

كتب: حسن نور الدين

نمبر وان
كتب: حسن نور الدين

الكل يريد أن يصبح الأجمل، الأقوى، الأغنى، الأعظم.
نحن في سباق من المولد وحتى الممات.
أنا الأول والأقدر والأحق، اتخطى من حولي وأتفوق عليهم، أحقق النجاح تلو الأخر، وأصل إلى ما أريد وأطمح ولكن من وجهة نظري ومن منظورى الخاص.
وفي هذه الرحلة لا ألتفت إلى ما فقدته من قيم، ولا إلى ما قدمته من تنازلات لأصل إلى غايتي ومرادى.
لا أنظر إلى من صعدت على أكتافهم، بل دهست رؤسهم لأصل إلى القمة، كل ما يعنيني فقط هو أهدافي ونجاحاتي ونظرة المجتمع لي.
تلك النظرة السطحية الخارجية دون الخوض فى أعماق النفس البشرية، دون البحث بما في داخل الإنسان من عوار ونواقص، وبحسابات المكسب والخسارة الدنيوية الزائفة.
من منا يقيم نفسه وغيره بأولى وأسمى الصفات وأخلدها وهي الأخلاق، والتي بعث رسولنا الكريم بتكليف من الله عز وجل ليتممها ويؤكد على أن زوالها زوال للأمم، وعلى أن وجودها من وجود الله جل شأنه.
فبالأخلاق نحيا ونستمر ونكمل الرحلة، وبالأخلاق نعلو ونرتفع ونحقق المكانة.
فأنا الأفضل بالخلق الكريم وبه وحده
أنا نمبر وان.
والسلام ختام …

#شير_نتوورك
#نمبر_وان
#حسن_نورالدين
#أي_كلام_والسلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: