بيت الأدباء والشعراء

عيناك

عيناكِ
“””””
عيناكِ سراج نور …يضئ علي شراع صغير ”

يبحر مع الغروب ..يعكس نوره على موج البحر”

يتراقص مع الموج يهتز كأنه السحر…
عيون سوداء إلا أنها من سلالة الورد….وانا البحار عاشق الزهر”

عيناك تموج مع البحر.. ويغرق فيها البحر ”

البحر يغرق فرحاً …والنوارس تندفع بالظلام نحوك تعانق موتاً….وانت المستحيل

السحب تبكي على الشاطئ ..تتساءل متى تعودين ويعود ذلك البحار الصغير…

انتِ اسطورة المستحيل مختبئة بكهف فقير”

وجهك اسطوري ..أنفك قصيدة موزونة ..وخدك زهرة عباد الشمس”
وخلف شفاهك يختبئ البدر

…غيابك يشعرني بالضياع ”
دمعي ينهمر …تظلم روحي كمدينة مهجورة بلا فجر..

أضيع في صحاري العمر… وكيف الرجوع وخلفي لا أثر ….

لم يتبق لي سواكِ …..
و لغتي صمتي مثل سكون العصافير على الشجر….

ترتعش بليلة باردة مبللة حين ينهمر المطر..فَدَثريني”

دثريني كنار تستدفئ بالجمر !!

بين أضلعي ظلمة ..أحلمُ بالنور…

أحببتك حياة .من الموت إليكِ أفرُ…

لا تقسو واتركني فيك أحيا كبشر ..

سنوات عمري شتاء وصقيع وأنا أرتجف لاحزاني أسير”

اجعلي عمري بك يزهر …عاهديني أن تسلبينِ يأسي

كوني نشوتي وخمري …

أبداً لا تكوني عابرة ولا طيف أكتبك بخاطرة”

أوقدي مصابيحي وكوني ربيع العمر “””
“””””””””””””””””””
بقلم : محمود زين الأسيوطي
***************

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: