بيت الأدباء والشعراء

اطياف بالوان قوس قزح

دكتور سامي السعود

● أطياف بألوان قوس قزح….
● المحبة والتسامح والسلام والطفولة
نبضات تسري في القلب؟
■الأديب والقاص والشاعر(#علي #عوض)
وحديث من القلب إلى القلب نتابع👇👇
●●مدخل :

●●ضمن اللقاءات والحوارات، الثقافية، التي اقوم بها، واجريها مع أدباء شعراء وكتاب للقصة
وعلاميين وفنانين سينما وتلفزيون ومسرح ورسامين تشكيليين … ودعاة سلام وسفراء دوليين معتمدين وأطباء بكافة الاختصاصات نساء ورجال
بهدف تسليط الضوء على القامات الأدبية والعلمية على مستوى الوطن العربي والعالم أجمع، اما اليوم لقائي هذا يتميز
من حيث طرح الأسئلة على ضيفنا ( الكاتب الأديب والشاعر علي عوض) شخصية عربية من مصر الشقيقة أم الدنيا شخصية، تَّتصفْ بقوة القلم والورقة بين يديه وماينثر من أريج الخزامى على المتلقي ومتابعيه … كما يتصف بالذكاء، والجرأةوالصراحة،
جاد في كتابته ويتمتع بوعي كبير جداً، وبثقافة راقية.
● تعالوا سيدات وسادة نرحب جميعا بضيف حلقتنا اليوم انه
الكاتب والشاعر الأديب علي عوض….؟
■ نبذه عن سيرتك الشخصية والمهنية
■ س:
من هو الأستاذ علي عوض…..؟
==الاسم ..على عوض عطية عمر
الميلاد .. 1954 ….الجنسية مصري
العمر 66 عاما
المؤهل ..بكالوريوس تجارة جامعة طنطا
العمل السابق …رئيس شئون مالية بتامينات المنوفية …وبالمعاش حاليا
الاقامة ..محافظة المنوفية تبعد عن القاهرة 75كم
الهواية …القصة القصيرة ..والشعر
■وأضاف قائلاااا:
تميزى وعشقى هو القصة القصيرة …سبق الحصول على بعض الجوائز من جريدة صدى البلد والمجلات الادبية ومن قبل من قصر ثقافة المنوفية …احب الربط بين الانسان والحيوان والطبيعة …وكتبت ايضا اشعار عن حالة الوطن العربى واطفال الشوارع ..و تشغيل الطفولة .وغيرها …اكتب الشعر الفصيح لكن احيانا لا اهتم بضبط الاوزان واتركه على عواهنه كشعر مرسل دون التزام بالوزن …لدى مادة ضخمة تكفى لطباعة 3 مجموعات قصصية لكنى لم اهتم بطباعتها واكتفيت بالنشر على مجلات الفيسبوك الادبية …وكذا الشعر شاركت فقط فى ديوان مجمع لشعراء مجلة نداء الروح لفرسان الكلمات ….هذا العام كتبت الف ليلة وليلة لكن بطريقة مختلفة دافعت فيها عن المراة وابعدت عنها تهمة الخيانة ….وقد قامت ابنتى الروحية باخراجها على شرائط يوتيوب.
س :2
-تخضع الثقافة بكل أبوابها لتحقيق الهدف المناط بها….
كيف تنظر للثقافة العربية اليوم ….
وماهو سبب التقهقر والنكوص في ثقافتنا؟
ج — الثقافة تاتى من الثقاف وهى الخشبة التى يسوى الرماح بها والثقافة تعنى كل ما يضىء العقل ويهذب النفس والذوق وينمى الموهبة ووقودها الاطلاع والقراءة والمعرفة وتتاثر بالعادات والتقاليد والقيم والاخلاق وهى تساعد غلى فهم الذات والحياة بصفة عامة …والثقافة نوعان …ثقافة مادية توحى بها اشكال المبانى والمعدات والفنون والرسومات والمخطوطات ودور العبادة والملابس وغيرها ….وثقافة غير مادية ترتبط بالمشاعر والافكار والسلوك واللغة والمعتقدات الموروثة والدينية والاخلاق وغيرها
وبالنسبة للثقافة العربية …فبخلاف تواجد الامية الثقافية بكثرة مهما كانت درجة التعليم فقد نشأ صراع كبير بين ما يسمى بالاصالة ( وهى كل ما ورثناه عن الاجداد من معرفة وتقاليد ومحتوى حياة ) وبين المعاصرة ( وهى التجديد فى كل شىء مما يستتبع معه تغيير الثقافات المادية وغير المادية ….والجرى وراء كل ماهو غربى واوربى بحجة محاولة ركب التقدم ….اهتزت الثقافى العربية اهتزازا خطيرا يكاد يودى بها …سيطر المجددون على الثقافة فتغيرت كثير من الثقافات المادية وطرق المعيشة والحياة وظهرت حركات تمزق الثقافة العربية وتقسمها الى شعوبيات بل وديانات مختلفة ولغات مختلفة ….لكن يظل الامل قائما فى القران الكريم والثقافة الدينية التى تبقى على الوحدة الثقافية للعرب بعد الغزو الثقافى والاجتماعى الخطير للوطن العربى ….خلاصة القول ان الثافة العربية فى ازمة فلا يجب التقليد الاعمى فى الاصالة ولا يجب الانجرار والانبطاح فى تقليد الغرب وتتخذ بين هذا وذاك سبيلا ….اسف على الاطالة لكن سؤال حضرتك يحتاج اجابته الى بحوث وان بدا بسيط.
●س3:
للأدب العربي اختصاصات….
هل ترى ان الأدب العربي الراهن وباجناسه الجديده أضعفت الضائقية العربية وما هو السبب؟
■ج –
الادب العربى شعرا ونثرا تغيرت الكثير من قوالبه وانواعه واغراضه ايضا …فقد قلت جدا اغراض الحماسة والفخر والرثاء والمدح والهجاء ..وان بقيت كثير من المحاور مثل الغزل والحكمة والدين وغيرها …اما بالنسبة للقوالب فقد تغيرت كثيرا فرغم ظهور الشعر الحر على يد نازك الملائكة والسياب وغيرهم الا انه لايزال الشعر العمودى متواجدا وشامخا …وظهر ما يسمى بالشعر المنثور وهو لايهتم بتفعيلات ولا قوافى ولكنه ملىء بالتراكيب الجمالية كان ذلك من نتاج الاتصال الوثيق بالثقافات الغربية …وظهر الهايكو الشعرى تقليدا لما ظهر فى اليابان وظهرت الومضة الشعرية والقصة الومضة التى تختصر اختصارا رهيبا بحجة عصر السرعة …وفى راييى ان الشعر المنثور والومضة الشعرية او القصصية والهايكو لم يضف جديدا للادب العربى بل افقده جماله ورونقه …واستبدله بجفاف واقتضاب يمله القارىء او المتناول للادب.
س4 :
مشكلة القصيدة العربية وفهمها وطرحها على مواقع التواصل الاجتماعي التي تنشر وتوثق من غير نقد…
ماهي السبل الناجعة التي تؤدي إلى ارتقاء نشر القصائد بالشكل الأمثل؟
ج – – توجد الاف المجلات الادبية التى تهتم بنشر الشعر …معظمها فقط يشجع على النشر …ومعظم هذه المجلات تهتم بالتفاعل والنشر فقط …دون ان يكون لها ناقد او لجنة فنية لبحث الاعمل ….وقد تجد اخطاءا املائية ونحوية وفى الصياغة ايضا …لكن لا توجيه ….واذا تطوع احدا لاصلاح الاخطاء تجد صاحب النص ينفعل ويتعصب وكانه شوقى او العقاد …90 % من شعراء الفيسبوك ضعيفى المستوى ومقلدون ومنهم سارقى الاشعار ايضا حيث لايوجد وسائل للمحافظة على الملكية الفكرية لذا …اتمنى ان يكون لكل مجلة ناقدا متخصصا يتولى التوجيه والتعديل للنصوص المنشورة وفى حالة عدم تواجد ناقد متخصص يمكن تكليف لجنة من شعراء مجيدين لنفس الغرض.
س5:
العولمة بأشكالها وألوانها التي دخلت كل البيوت في عصرنا الحالي….
هل برأيكم فقد الشعر العربي بريقه في زمن هذه العولمة؟
ج – العولمة هى ظاهرة قديمة ظهرت فى صور الاستعمار وظاهرة حديثة بجعل الامور تسير خلف القوى الكبرى فى العالم وساعد عليها النت والاقمار الصناعية والتطور الهائل فى شبكات الاتصالات وهناك عولمة اقتصادية حيث تسيطر دول الغرب وامريكا على الاقتصاد العالمى وعولمة سياسية فى فرض النفوذ والسياسات المسيرة وعولمة ايديولوجية من حيث ترتبط فافكار وسياسات للتحكم فى هذا العالم ..وهناك الاخطر وهو العولمة الثقافية .فقد ظهر فى لغة الناس تطورا غريبا حيث يتم خلط الفاظ انجليزيو او فرنسية باللفظ العربى فى جملة واحدة ويتعبرون ذلك انفتاحا ثقافيا ..وقد كان الشعر التقليدى قديما يتاثر بالمجتمع ويؤثر فيه وله رونقه وبهاؤه …لكن قل دوره فى عصر العولمة بعد ان طغت اشكال وانماط اخرى مثل الشعر
الحر وان كان مقبولا …وظهور الشعر المنثور المنقول من الاداب الغربية …ورغم اهتزاز مكانة الشعر التقليدى فى عصر العولمة الا انه سيظل صامدا ان شاء الله
.س6:
ألا ترى معي استاذ حاجة الأدب وكل من الكاتب والمتلقي إلى وجود ناقد محايد؟
ج – قال العقاد عن النقد انها موازين تدل على وجود البضاعة بالاسواق ….والنقد من النقود بمعنى فحصها لمعرفة الزائف منها بثلاث مراحل هى التفسير اى ايضاح النص والغرض منه والتحليل وهو شرح اسلوب الاديب فى التعبير عن افكاره وعاطفته ووسائل تعبيره ثم مرحلة التقييم وهى الحكم على العمل سواء بالنجاح فى كل ما سبق او بالفشل ….وكثير من الادباء لايميلون للنقد بل قد يطلقون على الناقد انه فنان فاشل ….رغم اهمية هذا النقد ….لكن ليس له الاهمية المطلقة التى بدونه لا يمنح الاديب تاشيرة دخول عمله …وكثير نت النصوص الادبية يتذوقها الكاتب بدون نقد …رغم ان النقد قد يبرز الجمال الذى يخفى عن المتذوق او المتلقى العادى.
س7:
هل يمكن اعتبار البحث في بحور الشعر حالة هروب من القوالب المتداولة في اللغة العربية؟
ج – يمثل الشعر العمودى التقليدى جانبا هاما ورئيسيا من قوالب الشعر وان جنح الكثير من الشعراء الى شعر التفعيلة والى الشعر الحر لمحاولة التحرر والالتفاف حول بحور الشعر الستة عشر ….ولى تجربة فى ذلك حيث يتم كتابة القصيدة فى ربع ساعة وتحتاج الى ثلاث ساعات لضبط اوزانها …لذا عمدت الى الشعر المرسل الذى يتنوع فيه القوافى والاوزان ولا يحتاج وقتا لمراجعته.
س8:
مالذي تريد إيصاله للناس من خلال قصائدك وكتاباتك الشعرية…
وهل وصلت تلك الكتابات للمتلقي؟
ج :
الشعر هو تعبير عن النفس بهواجسها وآمالها …هى صرخات للقلم يسمعها قلبى ومشاعرى اولا ثم احاول ان تصل الى المتلقى …وقد قلت عن الشعر ….
……. صرخة اشعارى …………..
صرخات قلبى
تردد اصداءها اشعارى
اقاتل جورا وطغيانا
بسلاح افكارى
واضىء ظلام الظلم
بشعر من سنا نفسى
فشعرى هو اصداء نفسى
وحياة لحياتى
واغانيا الحسان
اذا ماضاع همسى
هو دفئى
اذا عادانى طقسى
ياشعرى …
انت فيضا من حنان
يسيل منه ذكرياتى
ومرتع لخيالى
يطوى امامى احداث امس
وقطوف من جنان
تصارعها اناتى
يا شعرى فيك تدوى ضحكاتى
وعلى الوريقة
تلمع العبرات
يا خمرا يملأ لى الدنان
يسكرنى يحفظ لى رفاتى
وتسابيحا لخلودى
بعد ان تفنى حياتى
بعد ان يصير اليوم امس
واتصالا بالدنا
بعد ان يذب رمسى
ان لم تك فرشاة لحسى
تقتلع الشر من نفسى
ان لم تجعل الخير غرسى
وتصدق كسهم بقوسى
ارمى به اعداء قومى
فلست ياشعر شعرى
لست صرخات لنفسى.
س9:
هل القصيدة قلعة الشاعر يحتمي فيها من عواصف الحزن أو الاغتراب ….
ام أنها نافذه يطل منها على الأشياء السرية والجميلة؟
ج :
– فى اعتقادى ان العمل الادبى سواء شعرا او نثرا نافذة يطل منها على عالم جميل ملىء بالمشاعر مهما تنوعت حتى ان لو كانت حزنا فانه قد يطهر القلوب.
س10:
دائما الشاعر يبحث ليكشف المجهول في الكتابة ويغوص بعمق المخاطرة مع ضيافة القصيدة.
استاذ: من الذي يكون ضيفا على الآخر القصيدة ام أنت ك شاعر؟
ج :
– القصيدة هى الضيف او حتى القصة القصيرة …يتم الاحتفاء بالضيف واظهار رونقه ثم يرحل …ويتم الاستعداد لضيف اخر متفاعلا مع حوادث المجتمع ومؤثرات البيئة والاحداث …والعمل الادبى يمكن تشبيهه بانه مولود جديد ياتى من رحم المعاناة.
●س 11:
الكتابة الشعرية انخراط عنيف في فن الإتقان توصله لعوالم داخليه مشبعة بالحرج والحلم لتضعيف ذاكرة شعلة القصيدة…
هل تؤمن بأن الشعر قادر على تغير العالم الى ماهو أنقى واصفى في ظل السلم والسلام بعيدا عن الحروب وقتل الأبرياء؟
ج :
– الشعر يتاثر بما يدور حوله من احداث سياسية او اجتماعية وغيرها …وايضا يؤثر فيما حوله وفى المتلقين والمتذوفين له ….وقد كانت مكانة الشعر وتاثيراته قوية جدا …وان اضعفتها الان وسائل الاعلام المسموعة والمرئية ….وعلاج ذلك ضرورة اهتمام خرائط برامج القنوات الفضائية بتوسيع مساحة المشاركات الشعرية ونشرها وعمل لقاءات مع الشعراء حتى يعود الشعر الى سابق عهده من حيث التاثير.
س12:
نشاهد دائما في قصائدك المرأة… الشمس … الطير… والحزن. .. والطبيعة وشخوصات مسلوبة وشرسة ومرة موجوعة. …
ماهو النص الشعري لديك الذي يحمل المعنى الجوهري خلف حروف المفردات وجملة الكلمة الظاهرة؟

ج –
…كتبت خاطرة عن ذلك ….
….زفرات …………
كانت الدموع تنحدر
صارخة بلهيب
والسماء مكتئبة .
والشمس راحلة
نحو المغيب .
كبعد عاشقة
وفراقها عن وجه حبيب
وحفيف الاشجار بدا رهيب
اما خرير الماء البنى
فكان مريب
تمضى رياح الهموم
المعتمة هادرة
اسألها ولا تجيب :
لماذا قدم لى
على مائدة حياتى المتهالكة
المرض فى صحاف طعامى ؟؟
صحفة ملأتها الليالى الحالكة
وقدر فاض بالآلام …
سألتها ايضا ولا تجيب :
كيف لى
من قلب حسنائى
واكن منه قريب ؟؟
كيف تأتى الى وتلقى برأسها
فوق كتفى كطفلة
اتى والدها الحبيب ؟؟
كيف تتجمد الدموع
تصير لؤلؤا عجيب ؟؟
سألتها
وما سمعت احدا يجيب
على الا بالنحيب !!!!
س13:
ماذا تقول عن الطبيعة وماذا كتبت عنها وماذا تسمع المستمعين بقصيدة جميلة تشير إلى جمال الطبيعة الخلابة؟
ج :
– لا يشعر الانسان بجمال الطبيعة دون ان يدخل ضمنها جمال الحب وجمال المراة وقد كتبت قصيدة من الشعر المرسل تصور شكوى متبادلة بين فتاة جميلة هجرها حبيبها وبين القمر وتشهده على مافات من سعادة
هامت نداء فى عبير الصفاء
شاخصة للقمر بجوف السماء
سحرها بهـــاؤه ورقصــات
اشعته فوق ســطح المــــاء
تبســمت له وغمزت بعينهـا
فغمرالارض حولها بالضياء
انى قد جئت وحدى اناجيــك
بعد ان ضـاع منى الرجــاء
كم سهرنا ثلاثتنا وشــهدناك
هلالا ثم بدرا هنا بالفضاء
وكنت مرحـا حفيـــا بنــــا
تلقى الفضة لنا كــل لقـــاء
ولهونا امامك وكان غناؤنا
تردده هنا الجبال بالاصداء
ولقاؤنا الاخير قد شــهدتـه
وفيه خضبت قلبينا بالدمـاء
وتواريت عنا يومها حزنـا
وجعلتها تبـــدو ليلة ظلماء
وسكبت الدمع لفراقنا فمن
يناجيك الان سوى الشعراء
اجابنى القمر يائســا وقــــد
برقت ســــحنته الســمحاء
لكننى اعانى الوحدة مثــلك
ومنذ الازل بالقبة الزرقاء
واطل من نافذتى العلــوية
كى امنح السعادة للاحيــاء
واضىء للعاشقين السبيــل
واخلط بالفضة رمل الصحراء
واتسلل عبر نوافذ حديديــة
لأحييى آمالا لدى السجناء
وربما استر وجهى بغــيم
واخفى العشاق بحالك الرداء
ولا انيس لى قــد تركـتنى
النجمات وحيدا بلا هناء
وسأظل قابعا بالسما هنا
طالما امرنى الله بالبقاء
تأثرت نداء بالحديث وصاحت
سأونس وحدتك ونكن اشقاء
وسانزع الياس من روحــــى
فساعدنى يا قمرى على الشفاء
لن تكون بعد الان وحيــــدا
وساكن لك عروسك العـذراء
مامات الحب بقلبى ابـــدا
لكنها الذكرى وطبعى الوفاء.
س14:
للوطن كل الوقت فهو الهواء والدواء وهو البلسم الشافي. …
وفلسطين هي قضية كل الأوطان العربية؛
ماذا قلت عن وطنك وفلسطين شعراااا حبذا لو تكتب لنا شيئا من ذلك ؟
ج :
– نعم اعجبنى الشاعر نزار قبانى عندما غنت فيروز وقالت الان الان وليس غدا …اجراس العودة فلتقرع قام نزار بالرد عليها وقال من اين العودة فيروز والعودة تحتاج المدفع …عفوا فيروز ومعذرة اجراس العودة لن تقرع ….ورد عليه ايضا تميم البرغوتى وغيرهم …وقد كتبت انا ايضا …..
الامل الكاذب يحـــدونا …ويحفـــزنا حتـى نرجــع
والقيد يؤلم معصمنا ..فمتــى يا فجـــر لنا تطــلـع
حكام تنهش احشـــانا …فمتى الشــمس لنا تسطع
وهويتنا هاقد ضـــاعت ..ولظـالمنا دوما نخضــع
فالقدس يبكى لمرآنا …ومصـــائبنا دوما افظـــــع
اصـــلاح الدين تنتظروا …يوحـدكـم أوقد يجــمع ؟
وان ماظـهــر تكونوا…بذكـــــرى عين قد تدمــع
اقتحـمـوا الخوف بانفسكم ..كسـفين بأمواج تشرع
والغضـب الثــائر يلتهب ..كثعـبان يلتهم الضـفدع
لا تنتظروا منهم مدفع ..بايديكم تقتل تخنق.تصفع
وتعود الاجراس لنا تقرع .ما احلى النصر ما ابدع
على عوض
وكتبت الكثير من الخواطر والفصص القصيرة …وارى ان اخطر ما يقوم به اليهود هو محاولة محو الهوية الفلسطينية …وكتبت كثير من القصص القصيرة عن ذلك
وهذه احداها …….
……………….قصة قصيرة جدا …( الهوية )
صرخ المراهق فى امه بعد تسلم اوراقه : الست فلسطينية مسيحية ؟..اليس والدى الشهيد فلسطينى مسلم ..السنا من جيران الاقصى ؟؟ اذن كيف لى ان اكون اسرائيليا …فى بطاقة الهوية ؟؟.قالت ياولدى فلسطين موجودة بقلوبنا وعقولنا وضمائرنا …مهما حاولوا غمر التراب على لهيب القضية …قال واين اعمامى ؟؟ تبسمت وقالت بسخرية
يقاتلون بالسنتهم ويطالبون بالادانة الدولية …خرج الصغير وغاب …ثم عاد محمولا على الاعناق ..تجمع الجيران والاقارب …رشوا على وجهه الماء …ابتسم الصغير ابتسامة مريرة والدم يتفجر من كل انحاء جسمه ..ورفع يده بعلامة النصر وهمس لامه
قذفت حجرا من اجل فلسطين …من اجل استعادة الهوية ………
قصة قصيرة….

س 16:
التسامح المحبة والسلم والسلام…
ماذا يحدثنا الأستاذ علي عوض عن هذه المحاور….
ج :
– هى قيم انسانية جميلة وعليها تقوم الحياة وهى ايضا قيم دينية تبنى عليها المجتمعات ..اما فى الحروب فكلا الطرفان خاسران المنتصر والمهزوم ..الا اذا كانت حربا دفاعا عن ارض الوطن والعرض ..ومن الغريب ان الغرب دائما يذكى ويشعل الخلافات ويؤجج الحروب بين ابناء الامة العربية وقد كتبت قصيدة من الشعر المرسل بعنوان افيقوا يا عرب ….
…………….. افيقـــــــوا يـا عــــــــرب ………………
الـــــى مـــتى يا بنـــى العــــرب **** تصمتــــون على مجـــازر ترتكب ؟؟
حضــــارة آلاف من الســــــنين ******* دمـــرت وصـارت مكانا خـــــــرب
والمــــوت يحـصـد ارواحكم كـل******** صــــــباح وذا أمـــــر خــــــطــب
بنى بــــــــوم وغربــان عشـــه ******** لـــكـم ..اما هديل الحمــام فقد ذهب
حقــــــيرة هى فــتنة داميــــــة ********* تثــــير يبـــابـا وتشـعل لهـــــــــب
قـــــــد دبـــر صـهيون وغرب ********* لحــــــرب قـــالوا ربيع العــــــرب
وأى زهــــــور تروى بـــــدم ********* وأى ربيع فيه عــــــويل غـــــلب؟؟
وتركـــــتم داعشــا يعـــيــث *********** فــســــــادا وعليكـــم دوماعـــتب
ألم تســأل يا عـــراق مــــن ********** فــــرق ابنــــاءك بـــلا ســـــبب؟؟
وتئــــن حـــدائق ســــوريــا *********** الحبيبــــة وســـهـولهــا تنتحـــب
سـالت الدماء انهـــارا هنـــا ********* بايديكم وصـــار امـــركم عـجـــــب
وفلسطين يـــا مهــد الرسالات ********** ظلت تصـــرخ وترابها يغتصب
وكل جهــادكم صــار اغــان ********* وصـــراخ وبيـــانــات شــــــجـــب
وتغفـــــلون عمــا يحــاق بكم *********** ودومــــا بلهــــو انتــــم ولعـــب
شـــقق الحزن وجــوه أطــفال********** بــلا حـب بــــلا دار بـــــــلا أب
ماتت الرحمـة وانتحر الضمير ********* وحـــــقوق طفـــولتهم تنتهــــــب
يتســـــابقون لكســرة خبـــز و ********* تفرحــون أنتــــم باكتنـاز الذهــب
ذاقـــــوا مــــرارة عيش ويتـم *********** تبت يــــدا ظـــــالمهم وتــــــب
مـن لى بصـــلاح الدين كـــى ********* يقـــتل الغمـــــة ويزيح النصــب؟؟
ويوحــدكم ياعـرب فمن تمسك ********** بحــــبل اللــــه دومـــــا غــــلب
وتـــــعودوا كمــــا كنتـــم خير********* أمــــة على النــاس تحــتســــــب.
س:17
ماهي رسالتك الملقاة على عاتقك ….
ماهي أهدافها. ..
وإلى اين تريد إيصالها.
ج :
– رسالة الاديب سواء كان شاعرا او قاصا او كلاهما هى نشر القيم النبيلة فى المجتمع ومحاربة الفساد ومحاولة تصحيح الاوضاع الخاطئة مثل الانفلات فى الشارع او تشغيل الطفولة او المطالبة برعاية اطفال الشوارع عن طريق ابراز المشكلة والتحدث عنها وتقديم الحلول ايضا اذا امكن ….
وهذه خاطرة عن الحال فى الشارع ….
……………يا دميتى لاتنظـــــــرى ………
نــزلــت ومعــــهــا دميتهــــــا **** كى تلهــــو بشــــــارعــنا اللطيـــف
وكـــانت تحملهــا على يدهـا ****** وتســـــتنشــق عـــبق الخـــــــريف
فـــرأت طفــــلا صــــارخـا ****** يتجــــاذب مــــع اخــــيه الرغــــيف
وشــــابا يــافعـــــا يـــؤذى ****** ويتحــــــرش بالجنـــــس اللطـــــيف
ورجـــــلا مفتول العضلات****** يأكـــــــل انســــــــانـا ضــــــــــعيف
ببـــراءة اخـفت عين دميتها******* عـــــن منظـــــر لهـــــا مخـــــــيف
قــالت :لاتنظرى يادميتى *********** فشــــــارعنا لـــم يعــــــد لطـيف
ومشـت فسـمعت ضجيجا *********** مــــــن مقـــــهى غــير نظيــف
وغناء كـــانه طبول حـرب********* قالوا اوكـــا أو ابــــــو الليـــــف
وشـــرطـــــى يؤذى سائفا ********* ينتظر اتـــاوة وغـــير شــــريف
وأم تضرب طفلهـا بقسوة *********** فملابســـه تحتـــــاج للتنظــيف
وعجـوز يحمل اثقالا يدفعه****** المارون قيلهث قـــــــائلا يــا رأيـف
قالت : يـا دميتى لاتنظرى******** فشـــــــارعنا لــــم يعـــد لطـــيف
ثـم صـغارا يربطون كلبا ******** باكيا يضربون جســده النحـــــيف
وطفل يمسح بقميصــــه ******* عربة فينهــــره بشــــكل عـــــنيـف
وشحاذ خلع ضمادة ساقه ********** مخــــادعا ثـــم يمشـى خفيـف
وســــيدة مترنحـة الخطى****** وهـــى ترتــــــــدى كـــل شـــفيف
وشــــباب يلهــون بكــــرة****** وكلهـــم يقـــول انـــــه حـــــريف
ومسـكين يبحث عن طعام******* ملقى بصندوق القمامة صــــنوف
بكـت الصغيرة وخبأت ******* عـــين دميتهـــا ودمعهــا الكثيــــف
قالت : لاتنظرى يادميتى***** فشـــارعنا اضــحى غير ظــــــريف.
● واردف قائلاااااا:
وايضا هذه خاطرة :
…………….حـــــــوار بيــــن عصـــفوريـــن …………..
رنــــا الطفل لخـله بحـــزن شــديد ***** قــال مـن يا تــرى أسمـانى ســعيد ؟؟
ســــنواتى الســت قـد بكت لأجـلى ****** ذقــــت فيهـــا الضـــياع والتشـريـد
ثـم كشف عن كف مهشـم عظمــه ******* كنت اعمـــل وأطــوع بها الحــديـد
فدققــت عـــلى يــــدى أصــــبتها ******** بكســــر يصـــرخ بالألـم الشـــديــد
وســــأبكى كل يـــوم لوعــتى مـا ******* تمتعـــت ولا لعبـــت كمــا أريـــــد
ودمـــوعى كالأمطــار تهطـل قد ******* هــلك والدى قبل ان أكون وليـــــــد
وتمنيــت الذهــاب لدرس لكـــن ******** حمــلت الهـــم منــذ أمـــد بعيـــــــد
انـــى كفـــراشـة كسـر جناحهـا ******** أو كعصـــفور ســقط وهـو جهــيــد
فبكى صــــاحبه وكان ذا ســبع ********* مــن الســـنين مثــلما برعم فــــريـد
بســـحـجـات كشــف مرفقه وأبان******* احـــتراقات تبـــدو بهــــا صـــديــــد
قـــال عمــلت بأتـون للخـبز وما******* نلــــت غيــــر اللســــع ولا تضــميد
ارحمــــوا أفراخ قطــاة تصرخ ******* أنتـــــم قتـــلة الطفــــولة بالتـأكيـــــد.
■ وعن التبرع ومساعدة الفقراء قال:
وعن الدعوة للتبرع ومساعدة الفقراء كتبت …..
……………مــــــــواجهـــــــة صــــــعبة ………..
قـــالوا هــــيا أســــرع للقصــــــــاب ***** أئتنـــــا بلحــــــم للطــــهو وللكباب
فمــــــا عندنـــا قــــــد نفـــــذ والا : **** فغــــــــذاؤك اليــــــوم عـــند الصحاب
وعبثـــــا تنـــاومت خشـــية بـــــرد **** تقشــــعر له الابــــدان والرقــــــــــاب
ثم خــــرجت قــاصــدا ما طلبـــوه **** متحــــاشـــــيا ثــــــــورتـــهم والعتــاب
وهنـــــــــاك طـــلبت مـــا ابغيـــه ***** نـــــاظـــــرا للذبـــــــائح باقتـــــــــراب
لكنى فجـــعت بمشـــــهد تدمــــى **** لــــه القـــــــلوب وتـــــذهل الالباب
كلمــــــــا القـــــى القصــاب عظمة*** تســـــــابقهـــا امرأة رقيقــــة الجلباب
تطــــلق لســــاقيها الريـــــح كــى **** تلتقــــــط العظمــــــة قبــل الكــــلاب
لكــــن الكــــلب ســـبقها مزمجـرا**** مهــــددا …يظهر لهــــا الانيـــــــــــاب
ذكــــــرتنى بصـراع على بقـــاء ***** بيــــن كــــل وحـــــوش الغــــــــــــاب
مـــــواجهــة صــعبة بين رقيقة ***** وبيــــن كلـــب يشـــــــبه الذئــــــــاب
نـــاديتهــــا متســـــــائلا ..قالت :**** أطبخـــــــــه لصــــــغـــارى الاحــــباب
وأين عائلك ؟؟ ..قــــالت هــــو ***** بيــــن يـــــدى الخـــــالق الوهـــــــاب
ومعــاشـــــنا لايكـــــفى اربعــة **** وأدبــــر أمرى فلا لـــــوم ولا عتــــــاب
وأشــــــرت للقصــــاب يهديها ***** كيلو من اللحــــــم قبل الذهــــــــــــاب
فأبت وتمنعــــت وقــــالت لا ****** آخـــــذ احســانا ولصــــــبرى الثـــــواب
يا ابنتـــــى ليس احســانا انما *** نتمـــاســــك ســــــويا فى الضــــــــباب
ســـأترك لك كـــل أســـبوع ******* هـــنا كيلــــو فانتبهـــــى للخطــــاب
وأن نســــاك الخــــــلق ابــدا ****** لاينســــــــاك مســـــــبب الاســـــباب
انصرفت وهى تدعو لى أن ******* أكــــــتب عـــند ربــى عـــــابـــد أواب
وأمطرت دموعى ودعوت ربى**** يوســـــع لمصر شــــيبا وشـــــــــــباب.

س:18
لو لم تكن أنت فمن تحب ان تكون؟
ج :
– عندما كنت صغيرا كنت اتمنى ان اصير مطربا او ملحنا وكان قدوتى ومازال هو الموسيقار الراحل فريد الاطرش وكنت اقلده ومازلت …لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه وقد اخذتنى الحياة فى اتجاه اخر بين الحسابات والارقام لكن ظل الفن بداخلى سواء الادب او الموسيقى ….انها البلسم الذى يخفف اوجاع الحياة وانكساراتها ….
اما انا فقد كتبت عن نفسى ……
……..هذا انا ..
ماضرنى انى قد تقدمت عمرا
او نالت العــلــة منى كـــثيرا
واللحظة كأنى عشـــتها دهـرا
وشعرى يسرى كالماء نميـرا
ونفسى لم ترض لومـا وقهرا
ماهمنى ان اصير شــــهيــرا
للحب اشدو صبحا وظهـــرا
وخلقى ابدا ماكان شــــرير
●س19:
سوف أترك لك القلم والورقة وعليك ان تكتب كلمة ماذا تحب ان تقول بها في اخر هذا اللقاء ولمن توجهها؟
ج: أوجه رسالتي إلى شعوب الأرض قاطبة ان يرحمو الطفولة ويعطفون عليها وعلى العالم أجمع ان يأخذ بعين الاعتبار
السلام للجميع والحب للبشرية والإنسان والتسامح وأن تعم الرحمة في الأرض فما أجمل الإنسان بدون عنصرية او تنمر
وتمييز …. رسالتي إلى كل الأدباء شعراء وكتاب وفنانيين
وعلاميين النطق بالصدق والكتابة بصدق وتوجيه حروفنا إلى كل شيئ جميل للأقلام الحرة الصادقة تحية حب مني،
• وأنت أيها الإعلامي العربي الكبير نعتز ونفتخر بك دكتور سامي السعود ابن سورية الحبيبة لك مني ومن أدباء ومثقفي الوطن العربي أزاهير الورد والتقدير والاحترام للجهود المبذولة بهدف تسليط الأضواء
على جميع الأدباء والمثقفين…
لك التقدير بحجم الكون دكتورنا الغالي والف شكر على هذا الحوار الجميل الذي اسعدني كثيرااااا تقديري لك .
كما اشكر منبركم هذا المنبر الراقي تحية لادارته.
■ بدورنا نشكر الأستاذ علي عوض على هذه الكلمات الجميلة.
سيداتي وسادتي إلى هنااااا نكون قد وصلنا الى نهاية هذا اللقاء الذي يحمل عنوان
(من القلب إلى القلب )
موعدنا يتجدد معكم طبتم وطابت أوقاتكم وإلى اللقاء
■ كان معكم في الأعداد والتقديم:
●● الإعلامي الدكتور سامي السعود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: