بيت الأدباء والشعراء

حروف الحياه

بسمة الصباح
حروف الحياة
تعلمنا من الحياة دروساكثيرة فأصبحنا قادرين على تصدير شيء من حكمة التجربة عساها تفرش للغير طريقا ممهدا خاليا من الالم
وقبل البدء لابد من توجيه رسالة شكر إلى ابليس وبهذه الرسالة اكون قد صورت الواقع بشكل مفصل -++
السيد الفاضل
اطمئن فالأمور هنا تسير كما ترغب وتتمنى بل أصبح الجميع أساتذة في صناعة الشر وقد تفوقوا عليك بالسوء لدرجة اصبحنا في سباق مستمر لاظهار مواهبنا الشريرة لنيل الرضى وللحصول على جائزة التكريم ايها الشيطان
كنت بالامس العدو اللدود لبني البشر والان اصبحت السيد المطاع الذي نسعى لإرضاء رغباته
نعم نعلم تاريخك الاسود ونعلم بانك تقودنا للهلاك ومع هذا عميت الأبصار والافئدة وارتضت بالخراب وبالدمار لدخول كهف اللذة
نعم ندرك كل خطأ نقوم به ومع هذا نتفاخر بأننا وصلنا للتفوق
وندرك بانك تسعى لاعتزال الشر احقاقا لحق البشر في تفوقهم على خبث الإيحاء والخيانة والقتل والكيد ولكني اطالبك بالبقاء في مقعدك علنا نعود إلى الرشد حين ننظر اليك بعقل النفس الخيرة فنلفظك لنرمي بك خارج حدودنا العقلية
واثباتا لما جاء في رسالتي
بعض من الخريطة الإنسانية التي أصبحت قانون هذا الزمن
من الكوارث البشرية أن الكل ينسى اعمالك الجميلة المشرفة حين تأتي بعمل لا يعجب أحدهم
الجميع يضرب بسهم في ظهرك استغفالا واستغلالا لفرصة بدلا من المواجهة
في زمننا هذا أصبح الصغير سيدا والجاهل صوتا يعلو على صوت العلم والفلس قانون الفوز
ودائرة السوء تتوسع لدرجة أصبح انسان الفضيلة والعلم والمعرفة يخجل من الظهور فالحذاء في أمتنا اغلى قيمة من كل شيء خاصة لو تم استيراده من الخارج أو قام بزيارة إلى اوربا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: