Uncategorized

برغم حاجات كتير بينا

بقلمي عزة احمد ابوزيد

  1. برغم حاجات كتير بينا
    بنتخاصم ونتعاتب
    ونرجع كنا ما كنا
    وليه
    دلوقتي نتحاسب
    ونمسح دمعه ف عيونا
    كرهنا ف بعدنا نعاتب

نجرحر كلمه بكلامنا
خلصنا وعيشنا اوهامنا
كفرنا بكلمه العشره
محينا دهبنا بالقشرة
ضحكنا وقلنا كان يا ماكان
شيطان بغباوته وسوسلك
ومهد لك طريق نسيان
شيطان
بنعومه غمسلك
ف لحظه قلت فيها جعان
ملا كرهي بمعرفتك
وقلت ياريتني ماعرفتك
فاكر لماكنا زمان
بيتحدانا انس وجان
وكان بيراهنوا ع الفرقه
واحنا كنا ليه صامدين
خطانا كات طريق واحد ه
مع اننا كنا اتنين
رغيفنا كان بيتقسم
وفرحتنا بقعدتنا
وضحكه جميله بتجلل
ويشهد جمعنا السامعين
ودلوقتي أنا وحدي
بعدي الخطوه بحسبها

ولما صوتي راح يعلا
ويرسم خطوه النسيان
منا الي كنت فيك واثقه
وبتراهن عليك يازمان
ما عمر ف يوم يفرقنا
ولا يلمس قلوبنا جبان
براحتك عيشها وبكيفك
ما انا من قلبي راح امحيك
وابعد عني ويا ريتك
مكنت جراحى ولا أداويك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: