بيت الأدباء والشعراء

ايا مصر إن كانت الايام جنونا

أيا مصر إن كانت الأيام جنونا
من كل هاوى يبغي مجونا
على أرضك الطهارة من ثراها
بيد للوضؤ حى علىى الصلاة قائما
والله أكبر الكل يلبي الندا
هنا أرض تنفض كل العدا
فما أستكان بها قدم غادرا
ولا روت بذور أقبلت بحسوما
فهى كما هى كنانه الله للعلا
كم مر من زمن بكل مابه فرحا
وسحاب بالسماء مر على أرضها
بفضل من الله خيرأجناد حفظها
على العهد وقسم خيرنبت لها
سنظل كما أوصانا الله بها
وإن إشتدت الأيام بسمائها
فهذا إختبار من الله لأولادها
من منكم ذاهد فى حبها
لايبغي غير نصرة شعبها
ولدينه حافظ بين يداه معلنا
لدينا هذه أرضي إن طال الغدر مني
فاستظل روحي طائرا بها
لراية حافظ وللسما رافعا
تحفظ ما أمر الله به بكتاب نورا
لكل الأزمان ٱياته دستورا
بأمن لكل مار وساكن بها
قبل يوما ساتتحدث الأرض تاريخها
ومن منا قام ليل ونهار حفظا
وأمن النفس وزرع مثمر بخيرها
وأخر سلك درب الشيطان بربوعها
وهدم البيت ورمل الزوج وطفل باكيا
برداء وحديث تقيا باغيا
كم من ماكر أراد بها أنقاضا
ويد الله على على القلوب قوة
نحرت شر الدواب على نيلها
وهذا لك هبة من الله جيشا وقائدا
ساطرا بحروف من نور
كفاح وجهد ودم فدا على ثراك
سيأتى يوم لقاء حديث السماء
لكل ذاهد حب وعشقا بك
أيا مصر هل للحديث معانى
غير روح تسطر الأمانى
ومابقلب لك ينبض فخرا
أنا لك شاديا على ضفاف نيلك
وعمل لله تقبل إنشاء وقدر
لي حياة ……..
من وبقلمى حسام غنيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: