Uncategorized

اهوى كلامك

De zahara rhouni بقلم

اهوى كلامك…
حتى لو كان عذابا ….
بل أعشق كلامك حتى لو كان سكوتا..
عندما اكلمك … ..
تنبض ابتسامتي من سباتها …
وتدخل اوجاعي في غيبوبة طويلة……..
ألم أقل انك سعادتي………….!

De zahra rhouni le 14 juin 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: