بيت الأدباء والشعراء

الا بعدت

الا بعدت

بقلمي ..

ألا بعدت …

يبادلني القساوة في جحود
ويصطنع الوفاء على استهان

ويبتدع الطرائق كل حين
لخائنة أباح بها افتتاني

أقاسمه العهود و كل وجد
فما سلم الفؤاد من الطعان

كأن جريرة” عصفت بقلبي
فكان صريرها شغفا” براني

وكل سفينة جنحت وساقت
حطام قلوعها قطعا” مثان

كراسية تغوص بما استهانت
إذا احتدم الهزيم الى العنان

فوا عجبا” فكم نفذت سهام
بلب حشاشتي قدرا” طواني

و وا أسفا” أخر لها شهيدا”
و وسم شهادتي بدمي المهان

و قافية مخرت بها عبابا”
تهادر بحرها بصدى المعاني

يجلجل حرفها خببا” و كبرا”
وينفث سحرها عبق الجنان

و قافية تطاير في وجوم
صليل حروفها وترا” يماني

تمدد سوطها ومضى حثيثا”
فبان بمهجتي .. أثر البيان

هجوت خصومة” وكذا ظنينا”
وما وهنت فصاحة من هجاني

ألا بعدت كما جمحت سهام
وغال بأحرفي نزق .. اللسان

السيد عماد الصكار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق