بيت الأدباء والشعراء

نذر ……

Mohamed Elbanna بقلم

نذر
……
لمحه قادمًا يلهث، وخلفه الكثبان تتضاءل.
دنا منه فأجلسه، وبخرقةٍ بالية جفف عرقه.
– أسمعت بما حدث؟
– نعم..ظهر الفساد في البر والبحر
أشاح بوجهه عنه؛ يتحاشى أن يرى دمعاتٍ ترقرقن في محجريه
– وما الحل ؟
– الغراب يواري سوءة أخيه
تمعنه مليًا، ثم ما لبث أن مسح دموعه بكم قميصه، وحسّر ذيلي بنطاله وخلع نعليه، وانطلق فارًا في الإتجاه الآخر، فقد أوشك الطوفان أن يطاله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: