Uncategorized

سفر عبر المشاعر حموده سعيد محمود.. ..

سفرٌ عبرَ المشاعرِ

***************

يا صبوةَ العشقِ المتيَّم أقدمي

وسلي الملاكَ …لأي دينٍ ينتمي ؟

قد ضلَّ عقلي حينَ كنتُ مغاليًا

في وصفِ منْ في حضنِ غيري ترتمي

أو يعشقُ القلبُ الأبيُّ صبابتي ؟

لا خيرَ في بنتٍ تجيءُ بمأْتمِ

إن راودتْكَ على المحبةِ مرةً

بدأتْ تُعدِّدُ كمْ لها من مغرمِ

وكأنَّ كلَّ هُنيهةٍ يأتي فتًى

وكأنَّها فازتْ بفوزٍ مغنمِ

***

فيزاءُ يا نبعَ المحبةِ مرحبًا

في حبِّكِ التوَّاق قلبي يحتمي

لو أحلفوني من تحبُّ أجبتهم

سلوا فويزَ تُجِبْكُمُ عن مَكْلمي

سلوا فويزَ … تُجِبْكُمُ كيفَ الهوى ؟

ما عادَ يعرفُ غيرَ حبِّها في دمى

—————————–

شعر / حمودة سعيد محمود

الشهير بحمودة المطيري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: