Uncategorized

حسين علي العيد قصيدة ماريغوانا

وأسقي حاء وأسقي باء …واسقي كل الأشلاء
من فيض الهوى الذي بداخلي منبعه الأحشاء
بقلبي عشق بقلبي جنون وفيا من كل الاشياء
أسقني خمرة حبك…………. ياملاك بين النساء
ياقطرة الندى الجميلة…. على الورقة الخضراء
سأقولها أني أعشقك……. وصوتي مداه السماء
سأنطقها أني أحبك…….. كلمة ترج سقف البناء
أسقني من يدك….. فتزيد بالحياة قطرات الماء
يارقة الكون… يانغمة الموسيقى وشعر الشعراء
زيدي في طربي…… وأمحي كل ذكريات البكاء
ياوردة الزبزفون……. وعشق العواصف الهوجاء
ياقوس قزح يسر النظر…….. ماملكه كل الأمراء
يانبتة ماريغوانا….. وأمشي لاأتزان وفي أنحناء
حبك ليس غيمة صيف………… بل مزنات شتاء
وشعرك شلالات أنهار….. وعيناك نجمات السماء
يانبتة الماريغوانا………… أسقني حاء أسقني باء
يامن جعلتي الحروف بحر….. في شفاة الشعراء
وجعلتي الشعر خمر………. وجعلتي الكون ضياء
أني عشقتك وعشقي……… لاحدود له ولا أنتهاء
يافاتنتي بالهوى مهلا……. لاتجعلي العشق شقاء
أتركيني بقلبك خالد ……..مثلما لك بالقلب بقاء
ياطعم القنب يتركني ………..أغني غريب الغناء
بانبضة القلب……. وياعنوان من عناوين الكبرياء
ياسحر خيوط الفجر …….وسحر الشفق بالمساء
أنت حبيبتي السرمدية …..معشوقتي من النساء
حسين علي العيد
قصيدة ماريغوانا
بيروت دكوانة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: