بيت الأدباء والشعراء

‏‎Tranem Shahin‎‏ قصيدتي دعيني أهرب من ديوان وعد و قدر .

‏‎Tranem Shahin‎‏

قصيدتي دعيني أهرب من ديوان وعد و قدر ..
…. ….. ….
دعيني أهرب
قد يكون فى الهروب شفاء
فلا أتحمل
أن ألقى يوما فى حبي عزاء
فهذا السامي
قد صار لعبة الجهلاء
وأنا سيدتي
لقيت فيه مالقيت من شقاء
حتى بات عندي سخفا و عراء
..
دعيني أهرب
فلقد صار الهروب من شيم العقلاء
أجمعي المتاع والزاد
و ودعيني وداع بلا لقاء
قولي أني مهاجر أو أني هارب
عساني أفر من قبول العزاء
..
أعطني فرصة الهروب
أني أبغض لحظة
أرى فيها شمس حبي وقت الغروب
قد تزول فى لحظة آلاف القلوب
التى لا أقبل كونها قلوب
و تجتمع الخطا حولي
من بعد تيهة فى الدروب
قد يجتمع المستحيل
ليبشرني .. أنني ماعدت غريب
قد يزول السخف وأرى عصرا
للوفاء مجيب
قد يلتهم النسيان غدر الأنسان
ويمحو من ذاكرتي بقايا
.. بقايا نقشها الزمان
.. لكن ..
لارجعة .. لقد عزمت الفرار
فربما تحسني يوما
طيفا على جبينك صار
أو تقرأ عني فى الأسفار
عن هارب لا يرى خلاصا
إلا .. فى الأنتحار
#شاهين_سليمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: