Uncategorized

لدي الكثير من الأصدقاء Majed Aldajani

لدي الكثير من الأصدقاء
وليس بهم من عزاء
وروحي توطن فيها الخواء
وليست تطير طيور الهناء
مهيض الجناح ….فؤادي
وروحي تدمي
وأعماقها
شاطئ هجرته السكينة
أمواجه أثخنت بالجراح
أتى الصيف يرسل لي
قبلة من حمم
وتسبح شمسي
ببحر الفضاء
ويذبل قرب ضلوعي الضياء
وورد وتل وتنكسر الكبرياء
كما الموج
والخيل والليل تنكرني
والصحارى
وغار حراء
وينكرني السيف والرمح
تنكرني كل يوم حروف الهجاء
اردد صيحة عيسى ابن مريم
يا رب فيم تركت وحيدا
يهوذا يسلمني
للشقاء
أحاول أسبح في بحر شعري
ونهر الحواسيب والمكتبات
حتى أزيل قذارة عمري
ورجس الأمل
ويحتل عشب وشوك درب الوجيب
ويشنقني صوت فيروز
(ما في حدا)
ولا شئ حتى توارى الصدى
افر إلى شاطئ من خيال
ومنتجع صاغه الشعر لي …لي
وقصرا أساساته من رمال
وروحي تئن على ضفة النهر
نهر السؤال
وحزني عميق الجذور
وعاصفة من ثلوج تغطي جروحي
وفي القلب تمضي سماء
بغير يروج
يغادرني القلب يغلق من خلفه
كل نافذة للتفاؤل
يغلق حتى نوافذ فكري
ويرحل دون تحية
وشلال حزن يجر حناني
إلى عمق واد سحيق
ويغرف حتى بقايا الشروق
وقلبي كواد سحيق
لدي الكثير من الاصدقاء
وروحي خوار
اتوه ويختفي التيه في الفلوات
كأني فقدت عناوين قلبي
وكل الإشارات فوق الطريق
كأن دمي تاه بين العروق
وما عاد لي من مكان على أي خارطة
ليس لي شاطئ
أو حشائش نهر
ويفقد حتى كلامي الحروف
وتمتد أمّية الروح زحفا إلى قمة الأبهر
تمد الجراح مناجلها
كي تجز سنابل حبي
ترسل عاصفة كي تبدد من بيدر ي
ما تناثر من عصف
ذكرى وتبن الغرام القديم
لدي الكثير من الأصدقاء
وافقد حتى نجوم السماء
وكم كتبت اعرفها جيدا
واعرف أبراجها
وتغسل روحي أمواجها
وتهتز قافية في الضلوع
وتطفئ كل الشموع
كأني ولدت على حفرة الانهدام
ويرسل في كل مرحلة زلزلة
كان زماني يجرب
في حائطي معوله
وما فات مات
ولم يبق للقلب حتى الفتات
وشوك من الذكريات
تناثر في كل زاوية من ضلوعي
وفوق مسامات جلدي
لدي الكثير من الأصدقاء
ولكنني في الدروب وحيدا
كسيف تدلى ومن غير غمد
فهل غصن قلبي بطور السبات
وهل مهجتي موئل النازلات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: