بيت الأدباء والشعراء

نعم الشراب. هو دمي

فلتهنئي..نعمَ الشرابُ هو دمي
ولترفُلي..هذي الثياب تألُّمي
أنا حيكتها ..من أعظمي
فتزيّني
وتبغددي
وتدللي
أنا منعمٌ..
نكأ الجراحَ لتنعمي
هذي سماؤك ظُللت أقمارها
بالأنجمِ
هذا الثرى من أدمُعي فتقدمي
* محمد البنا *

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: