Uncategorized

( البكاء المر ) بقلم ابو عمر الرفاعى

( البكاء المر )
عندما يبكى الكبير فاعلم
أن البكاء بداخله ألم وأنين
وما سقطت دمعة إلالأمرجلل
قد فاق الخيال وفقد الحنين
وتخلى عنه الأحباب جملة
ولم يتذكره أحد من المحبين
رسالة إلى كل عاق بأبويه
ستعاقب مهما طالت بك السنين
اين ذهبت الرحمة يا بشر؟ حتى
بكت العيون بهذا البكاء الحزين
كم بكى من اجللكم فى الصغر
فجعلتموه فى الكبر من الباكين
نهاكم الله عن التأفف فما بالكم
بمن ضرب أبويه وهم مسنين
الجنة تحت أقدامهم ورضا الله
شرط عليكم أن يكونو راضين
كثر الوباء وحل الداء والابتلاء
بكثرة المعاصى وعقوق الوالدين
فمالك ونفسك وحياتك ملك لهم
بقول الرسول محمد سيد النبين
بقلم ابو عمر الرفاعى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: