بيت الأدباء والشعراء

ﻭﺟﺪﻱ ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻜﻴﻢ العربي على تخوم التشرد

ﻭﺟﺪﻱ ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻜﻴﻢ العربي
‏٤‏ ساعات ·
على تخوم التشرد
بغداد حسبك حسرة وأماني
بين العروبة ذلة هوان
بين الجراح بقدسنا وفراتنا
والشام تبكي موطن الإيمان
والنيل يجري والدموع بخده
ماذا جنينا أيها الخلان
هل كان بعد الدار بين أحبتي
ام إنها. لعنات شعب فاني
أين الجزائر يا رفاق بربكم
أم الشهيد خليلة الفرسان
يا خيل تونس من أباح دمائنا
يوم الخضوع ومن أظل زماني
أين المغاربة الابآة جيوشهم
يوم التناد إذ أللتقى الجمعان
لما أتى السودان يقسم ذاته
بعد التوحد أعلنت. شطران
وأتى من الصوامال موت أحمر
يجتث من عدن الى أسوان
وكذا طرابلس حفتروا احلامها
من خلف طغيان الى طغيان
والزهره الحسناء ضاع شبابها
آه على بيروت يا. ولدان
كانت لنا اثيوبيا لا تنحني
إلا لحكم الواحد الديان
حتى اتى شر العباد ودنسوا
ثوب العروبة. واطلقوا الأكفان
واستنجدوا نجد. على مهد اللظى
والسد والاحقاف. بالبهتان
فتسعر الاخدود. لا يبقي ولا
يذر الغزاة. تعيث في ايماني
فلتشهدوا اني الشهيد وجربع جدي
وارضي في الوريف الباني
أبراج حمير. هل اتاك. حديثها
من قبل في التورات والقران
للنص. بقيه
وجدي عبدالحكيم العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق