Uncategorized

الشاعر سليمان عيسى الجزولي ~ بلوتَني بممات الطّفل ~

الشاعر سليمان عيسى الجزولي

~ بلوتَني بممات الطّفل ~
*****
الشّكر نوعان:
شكرٌ عند نازلةٍ …
وعند خَيْرٍ .. كِلَا الشُّكْرَانِ في الشَّرْعِ
شكرتُكَ اللهَ مُعطي ذا ، مُحرِّمَ ذا …
لِتَبْلُوَ الخلقَ بين الجُودِ والمَنْعِ
بَلَوْتَنِي بِمَمَاتِ الطّفل .. يا أسفاً …
أقول شكرا .. وأمّا الجُرْحُ في ضِلْعِي
شكرتُكَ اللهَ ،
يا من أنت مُذْهِبُهُ …
لِتَبْلُوَ القلبَ والإيمانَ بالصُّنْعِ
إنّي رضيتُ بهذا البلوِ ، شِدَّتُهُ …
جُرْحٌ لِقَلْبِي ، ولكن أنت ذو الدَّفْعِ
ما زِلْتُ قَائِلَ ما قال العُبَيْدُ ألا! …
فَوَّضْتُ أَمْرِي لِرَبِّ الوِتْرِ وَالشَّفْعِ
هب لي المُعَمَّرَ ربّي قُرَّةَ الطَّرَفِ …
هذا دُعائِي سَمَاعًاً سُرْعَةَ السَّمْعِ
إلى الأحبّة من قاموا بلا خَدِعٍ …
وقتَ البَلِيَّةِ .. شُكْرِي دُونما القَطْعِ
فَزَارَنِي بَعضُهُم سَلْوًى وتَعزِيَةً …
دَعَا الهَواتِفَ بَعْضٌ .. أنَّهم دِرْعِي(١)
وبعضهم قَرَضَ الأَشْعارَ تَعْزِيَةً …
وقتَ البليّة .. بعضٌ جاء بالدَّمْعِ
يُجزيكُمُ اللهُ خيراتٍ وآمَنَكُمْ …
مِن كلّ خوفٍ وهَوْلٍ أيَّما النّوع
ثمّ الصّلاة بلا حدٍّ ولا عددٍ …
على الذي جاء بالقرآن والشَّرْعِ
(١) دِرْعُ المرأة : قميصها
شكاية//
الشاعر سليمان عيسى الجزولي الإلوري النيجيري الإفريقي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: