Uncategorized

انتظرتك الشاعر وعزيز مراد

انتظرتك
أنتظرتك
وفي
رعشة
من أحاسيسي
ألف
انتظار
وانتظار
وكم
تعكر
صفوي
ألالاف
المرات
وكم
صمدت
وتمنيت
يوما
ما
الإنتصار
وكم
راج
في ذهني
من
ألف
سؤال
وسؤال
طويل
جدا
دون
اختصار
ولهيب
الشوق
في انتظارك
أشعل
داخلي
ألف
نار
ونار
وأصوات
تنادي
باسمك
بصوت
مختنق
كأنها
في
أخر
لحضات
الإحتضار
وقلب
قد
جف
و داست
عليه
مرارة
الأيام
كجفاف
الأشجار
والأنهار
فأنا
الآن
بين
يديك
من فرط
حبي
لك
أنا
منهار
الشاعر وعزيز مراد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *