Uncategorized

الحياة بقلم الصادق عبدالله

الحياة
ارحميني أيتها الحياة
ولا تجعلني في العذاب
مفاتيح سعادتي بين يديك
دعيني أعيش كما شاءت الأقذار
دعيني أعيش شجاعا كريم الأخلاق
ارحميني أيتها الحياة
ولا تجعليني قصة تكتبها الذكريات
دعيني أن أكون داك الرجل المناظل
دعيني أن أكون أمير نفسي
وانادي الحب ليكون رفيقي
إرحميني أيتها الحياة
مافي ماضيكي سيبقى ذكريات
دعيني أعيش كما شأءت الأقدار

بقلم الصادق عبدالله عرض أقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: