بيت الأدباء والشعراء

أَبَـيْــتُ أن أُدَلِّـلُـهــــا    و نحنُ بِحَضْرَةِ الأهْلِ

هند الشيخ علي.

أَبَـيْــتُ أن أُدَلِّـلُـهــــا    و نحنُ بِحَضْرَةِ الأهْلِ

فَـأُمِـي دَوْمُ تَسْتـَــاءُ    رِضَـاهَا لَيْسَ بالسَهْـلِ

وَ تُهـَمُ الأَبُ لا تَنْفـَدْ    بِفَرْطِ الحبِ و الخبـلِ

و أُخْتِي دَوْمُ تَرْمِقُنَا    بِنَظَـرَاتٍ مِن الوَجَـــلِ

فَقَالَتْ لَمْ تَعُدْ تَحْنُو    أَذَابَ الحــبُ بِالمَــلَلِ

أَنَفِـدَ الحُبُ يا أَنـْتَ    أَضَاقَ القَلْبُ بالحِمْـلِ

فَلا واللهِ لَنْ أَبْقَـــى    أَصَبٰتَ الحبَ بِالأَجَلِ

لِبَيْتِ الأَهْلِ عَائِــدَةٌ     فَطَلِّقْنـِي بِلا خَجَــــلِ

فَدُونَ الحُبِ لا أَحْيَا    يُصِبْنِ البُعْــدُ بالعِــلَلِ

فَـقُلْـتُ القلبُ بَرْدَانٌ     و أَنْتِ الدفءُ بِالحُلَلِ

و إِنَّ القَـلْبَ ظَمْـــآنٌ    و أَنـْتِ زُلالُ بالقُــــلَلِ

و دُونَكِ يَخْتَفِي إِسْمِي    مِنَ الأنْسَابِ و المِـــلَلِ

سَأَحْنُو و أَنْثُرُ الحُبَ      مَهْمَا سَمِعْتُ مِنْ قَــوْلِ

فَإنْ قَالُوا خَبُلْتُ بِكِي     فَأَنٰعِـمْ رَبِّ بالخَبـَــــلِ

و هَلْ يَنْجُو الَّذِي سَقَطَ     بِنَهْرِ الشَّهْدِ و العَسَــلِ

فَزَالَ الحُزْنُ و ابْتَسَمَتْ و جُمِعَ القَمَـرُ باللَيـْــلِ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: