بيت الأدباء والشعراء

متي.الخلاص

متى الخلاص**بقلم محمد حسينو

حبيبي ايها القريب
بقرب الروح من الجسد
ايها البعيد
ببعد الشمال عن الجنوب
تعال اخطفني مما أنا فيه
لا أريد حصان أبيض سريع
يكفيني دراجة الية عرجاء
بلا ثوب أبيض وورود
يكفيني ان تقيد يداي
وتغلق فمي بورقة جريدة بلا عنوان
فلقد مللت البرد في الفراش
وتركني الاولاد والاحفاد
لكل امرء له شان
حبيبي ….. متى الخلاص
عفت نفسي من زنخة الدماء
ورؤية الجثث والاشلاء
وقد اختنقت من تنفس الغبار والتراب
ما عدت أرغب بالحب على الشاشة والاوراق
حبيبي …. لا اريدك عنترة في الفراش
أريدك امامي لحم ودم وأنسان
تعال أحضني !!!
ففي احضانك الأمن والأمان
لا أريد قصرا منيفا
يكفيني غرفة لها سقف وجدران
تعال أخرج خبث السنين من جسدي
وبرد خدي بخدك بدل برودة الجدران
فالنار تستعر في جسدي
تعال دمر وحدتي
سأطعمك اللوز والكرز والرمان
ويكون أدامك قمح نابت في الخلجان
حبيبي.. فقد طال بي الصيام
تعال حبيبي
متى يكون الخلاص واللقاء

بقلمي محمد حسينو*** سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: