بيت الأدباء والشعراء

وعينك رب ترعاني

و عَيْنُكَ ربِّ تَرْعانـــــي من الأهوالِ تَعْصِمُني

و تَكْمُــلُ فَرْحَتــى لَمـَّــا تـَرى جَنَّاتــِكَ عَيْنــي

فـَــلا قَلـَــــقٌ علـى رِزْقٍ ولا حـُــزْنٌ يُؤَرِقُنــــي

إخوانـــاً علـى سُـــــــرُرٍ و غِلُ الصدرِ وَدَّعَنــي

و ســـــاعاتٍ من الأُنـْسِ بِرُسْل اللهِ تَجٰمَعُنــــي

و ما قد جَالَ في خُلْدي و لم يَخْطُرْ على قَلْبي

و ما لم تُبْصِري عَيْنِــــي و ما لم تَسْمَعي أُذُنـِي

نعيـــمٌ دائــــمٌ بــــــــاقٍ يُغَازِلُنــي و يُبْهِرُنـــــي

يَمُوجُ الأملُ في صَدْري تَرى رَبــِّــي و تَسْمَعُني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق