بيت الأدباء والشعراء

وديان العشق

” وِدْيَــانُ الْــعـِتْـقْ ”
★★★★★★★

تَرَاتِيلٌ فِي مِحْرَابِ الْعِشْقِ

تَتَهَادَىٰ حَانِيَةً عَلَىٰ آفَاقِي

تَسَابِيحٌ فِي مِشْكَاةِ الشَّوْقِ

تَتَنَامَىٰ رَاجِيَةً سَمَا التَّلَاقِي

تَــهَالِـيلٌ فِي بُـسْتَانِ الـسَّبْقِ

تَتَسَامَىٰ سَاعِيَةً لِلتِّرْيَاقِ

تَبَارِيحٌ فِي وِدْيـَـانِ الْــعِـتْقِ

تَتَهَاوَىٰ رَاجِفَةً مِنْ إِخْفَاقِ

إِلَــٰهِي أَرَانِي ..
صَرِيعُ الْجَوَىٰ فِي مِحْرَابِكْ

إِلَــٰهِي أَرَانِي ..
بَطِيِءُ الْخُطَىٰ نَحْوَ بَابِكْ

إِلَــٰهِي أُعَانِي ..
سُعَارُ الْهَوَىٰ فِي غُفْرانِكْ

إِلَــٰهِي أُعَانِي ..
رِهَابُ النَّوَىٰ مِنْ مِشْكَاتِكْ

أَدْعُوكَ الْلَّهُمَ ..
بِيَا حَبِيبِي
تَقْوِيَةَ ظَهْرِي

أَرْجُوكَ اسْتِخْدَامِي
فِي مَرْضَاتِكَ
بِمَعُونَةِ غَيْرِي

أَدْعُوكَ الْلَّهُمَ ..
بِيَا مُجِيبِي
تَحْلِيَةَ أِمْرِي

أَرْجُوكَ اسْتِعْصَامِي
عَنْ مَعْصَاتِكَ
بِمَؤُونَةِ أَزْرِي

أَسْتَجْدِيْكَ رَبِّي
بِرَحْمَتِكَ ..
أنْ تَرْضَىٰ عَنِّي

أَسْتَحْلِفْكَ رَبِّي
بِـقُــدْرَتِــكَ ..
عــَلَيَّ أَعـِنِّي

أَسْتَعْطِفْكَ رَبِّي
بِــرَأْفَـتِكَ ..
أَنْ تَنْضُو وَهْنِي

أَسْتَنْصِرْكَ رَبِّي
بِـعـِزَّتِــكَ ..
تُـــعـَزِّزُ شَـــأْنِي

★★★★★★★

مشاعر وقلم
” محمد وهبي الشناوي “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: