بيت الأدباء والشعراء

القرار والانسان

بسمة الصباح
القرار والانسان
جميعنا يبذل من الجهد النفسي والعضلي الكثير من التفكير والجدل لاتخاذ القرارات في الحياة وجميعنا يسعى إلى القرار الاسهل الذي يأتي يوما ويندم على اي قرارلكونه يدرك مدى الضرر الذي لحق به على مدار السنوات المقبلة فمثلا اصبحنا نميل إلى الوجبات السريعة لكي ترتاح من عملية الطهي بالرغم من هذه الوجبات ضارة ومؤذية بعد فترة من الزمن
وعليه فإن القرار الصائب هو تجنب تلك الاختيارات والقرارات الخاطئة لتجنب الندم المقبل
خلق الانسان على فطرة التعايش مع الآخرين وكثير من الناس يميلون إلى تحقيق رغبات الآخرين بشكل مندفع للخير الذي يملأ صدورهم وحبا بالاصدقاء ولكن ينبغي أن نملك القرار على أن يكون ذلك ضمن المعقول خشية من إنكار الغير لتلك المواقف الخيرة فعند البعض عقل قاصر يدرك بأن مساعدتهم أصبح الحق المكتسب ولا بد من عملية العطاء حتى تبقى علاقة الصداقة قائمة لكون هذا العقل اعتاد على نمط معين وأصبح الغير خادما لرغباته
والدليل على هذا فإننا نجد شحنة الخصام والتفكك قد بدأت تظهر فور توقف المساعدة— فأرضاء البشر غاية لا تدرك لذلك علينا أن نعمل على اتخاذ القرار الصائب بأن يكون العطاء لأجل الخير وأن نعمل على اتخاذ القرار بأن نعطي ضمن الحدود وان نوجه رسالة للكافة بأن هذا العطاء منحة قد يتوقف لأسباب معينة حتى لا نندم في المستقبل على علاقتنا مع الناس
كذلك علينا باتخاذ القرار بتطوير الذات وأن نعمل على تطويع كل الوسائل والأدوات اللا زمة لتحقيق هذا التطور ليتوافق مع التطور السريع للعصر حتى نجد أنفسنا في النهاية في حالة توافق مع كل شيء والا سيأتي يوما ونجد أنفسنا خارج تلك المنظومة المتطورة
والقرار الأهم في الحياة هو أن تتقن محبة نفسك وأن تعمل جاهدا على ارضائها بما تتوافق مع احلامك واهدافك فلا ترضى لاي شخص أن يرسم حياتك وان يحدد معالمها فانت اقدر واحب على نفسك من اي كائن واعلم بان البشر ينشدون اغاني النصر دائما للقوي الذي يعرف كيف يحب نفسه ويتخذ القرارات الصائبة ويصل إلى النجاح ويجلدون كل شخص عاش لغيره بعد أن قتل نفسه وارداها جثة هامدة فخذ القرار الصائب حتى لا تندم بعد فترة من الزمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: