Uncategorized

غداستغدو راحلا

أيمن أبو الدنيا.

غدا ستغدو راحلا
…………………….

هى الدنيا كما نعرفها

بين ألم وأمل

ولقد علمت حالها

يا صاح فاعتبر

ان حزت فيها جلها

فلقد تملكت العدم

غرورة لعوبة

صفاؤها لم يدم

طباعها عجيبة

وليست تؤتمن

ان عشت فيها

جل عمرك باسما

فاحذر بكاها

انه لا يحتمل

وكيف تأمن غدرها

ولم تكن يوما سكن

فكن بها يا صاح دوما

على حذر

واعلم بأنك ضيفها

وغدا ستغدو مرتحل

فازرع بها خيرا لتجنى

يوم الحصاد الثمر

………………..

أيمن أبو الدنيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *