بيت الأدباء والشعراء

يا أيتها المتنمرة

د حازم حازم الطائي

… // ياأيتها المتنمرة //
١٨ /٤ /٢٠٢٠
ياأيتها المتنمرة خفي.
في هواك على قلبي.
فهو بعد لايتر جى ليل هواك.
فأنت من قد أذقتيه.
العذاب آآه العذاب.
أشكال الوان.
ولازلت من تتنمري.
على نسمات غرامي مع رفقاتك.
وترقصي وتغني على جراحاتي.
وقد غرزت مرارا ومرار ااشواكك.
وغزلت كذبا ولؤما وبهتانا.
قصصك وكل حكاياتك.
في روح وأنفاس قلبي.
وجعلتيني أشعر بإغترابي.
وأعيش في عتمة وظلمة وحدتي.
وأن أكون عبدا خاضعا.
لعذابك وآهاتك وليل سهراتك.
فماذا تريدي مني وقلبي.
وعقلي وفكري وخيالي.
ألم يشبع هوسك الآلام.
والتقتيل في وكل الجراحات.
فكفاك عنادا وكفاك ذنوبا.
وكفاك جراحا.
فلا… ولا لك فأنت من تعشقي.
أن يكون قلبي فجيع.
صريع وتأسره المأسات والهموم.
والويلات من كل الأركان.
آآه والجهات.
فياسيدتي كفاك قسوة.
وكفاك زيفا دموع دما.
وكفاك تقتيلا في قلبي.
وكفاك وكفاك أن جعلتني.
عبدا يتلذذ في همس.
وشهوات عذابك.
فكفاك جراحا وكفاك.
فقلبي من ضاع في هواك.
وقد سيرتيني على حر الجمرات.
لكنه بعد الآن لا ولن يترجاك.
ولا يسير في دربا سبق.
أن سارت عليه قدماك.
ولاينتظرك على حافة رصيف.
جمعتنا أنا وأنت وسقيتيني.
فيها مر وعلقم ضحكاتك.
لا… ولا فأنت من تعشقي الغدر.
وتشعري بالزهو والنشوة.
أن يكون قلبي فجيع.
وتأسره إبتسامتك الكاذبة.
من كل الأركان والجهات.
لكن لا.. لا لك وقلبك.
فأنت من كنت مشكلتي.
وأكبر آثام قلبي وجل أخطائي.
فلا… ولا لقلبك وحبك.
وعشقك وغرامك ياأيتها المتنمرة.
د… حازم حازم
الطائي.
العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق